السبت 12 يونيو 2021
سياسة

من يكون مدير التخطيط الذي التحق  بحزب الإستقلال؟

من يكون مدير التخطيط الذي التحق  بحزب الإستقلال؟ البشير زعواطي (يمينا) إلى جانب ولد الرشيد
كل الصور التي تم تداولها بخصوص توثيق عملية الاستقطاب الحزبي التي يقوم بها "الاستقلال" في الأقاليم الجنوبية تظهر محمد ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية لحزب "الميزان"، يقف إلى جانب الشخص المستقطَب، إلا صورته مع البشير زعواطي، المدير الجهوي للتخطيط التي ظهرا فيها جالسين، ومتى كان التخطيط وقوفا؟!

في خضم تنظيم المسيرة الخضراء منتصف سبعينيات القرن الماضي، رأى البشير زعواطي النور بمدينة السمارة، فهو سليل أسرة صحراوية عصامية، كغيره من أشقائه وشقيقاته، شق البشير مساره الأكاديمي والمهني: 

2000 :الإجازة في الاقتصاد - جامعة القاضي عياض مراكش.
2005 : دبلوم الدراسات العليا المعمقة في الاقتصاد الدولي - جامعة محمد الخامس الرباط.
2007: مدير جهوي للتخطيط بجهة الداخلة واد الذهب.
2011 :مدير جهوي للتخطيط بجهة العيون الساقية الحمراء.

مسار مهني وأكاديمي، وهو ما جعله محط إشادة وتنويه من كافة مكونات المجتمع الصحراوي، وهو ما جعله نقطة ربح لحزب الاستقلال، وهو على معرفة ودراية عميقة باحتياجات الساكنة، حيث سيشكل قيمة مضافة لحزب الاستقلال، وسينعكس بكل تأكيد على تجويد العرض السياسي والبرنامج الإنتخابي للحزب.

البشير زعواطي، أكد أن قراره نابع من قناعة بقيم ورؤى هذا الحزب الحامل لمشروع مجتمعي متكامل، كما أن القرار هو ثمرة سلسلة من اللقاءات مع عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال محمد ولد الرشيد، جرى خلالها مناقشة عديد المواضيع تهم المسار التنموي بجهة العيون الساقية الحمراء، وكذا دور النخب المحلية في إنجاح هذا الورش التنموي الرائد، إلى جانب سبل كسب الرهانات المتعلقة بالقضية الوطنية، حيث تتقاطع وجهات النظر المشتركة يضيف زعواطي.

في ذات السياق، أكد محمد ولد الرشيد أن انضمام البشير زعواطي يعد مكسبا للحزب بالجهة، نظير ما يتمتع به من كفاءة مهنية وأكاديمية، تؤهله للقيام بأدوار مهمة وريادية في إضفاء لمسته الخاصة برؤى وبرامج الحزب وسبل تنزيلها على أرض الواقع، لافتا إلى أن الكفاءات المحلية هي جزء من الثروة التي تتمتع بها المنطقة، ويجب استثمارها وتوفير المناخ والأرضية لها للمساهمة في الأوراش التنموية المفتوحة بالأقاليم الجنوبية.