السبت 12 يونيو 2021
خارج الحدود

خادم وفرس وإبل ضمن صداق في هذه المدينة..

خادم وفرس وإبل ضمن صداق في هذه المدينة.. من وقفة الاحتجاج والتنديد بالعبودية

أدانت منظمة "نجدة العبيد" بموريتانيا بأشد العبارات تقديم خادم ضمن مهر سيدة في مدينة وادان بولاية آدرار شمالي شرق موريتانيا، وطالبت بالتطبيق الصارم للقانون المجرم للممارسات الاستعبادية.

 

وحثت المنظمة، في بيان نشرته وسائل إعلام موريتانية، على ضرورة القيام بحملات توعوية وتحسيسية شاملة حول خطورة هذه الأفعال السيئة والمشينة الحاطة من قدسية وكرامة الإنسان؛ مهيبة بكل نشطائها ومناضليها بالتحلي باليقظة التامة واللازمة والمسؤولية الوطنية والحقوقية في كشف كل أنواع الانتهاكات والممارسات الاستعبادية وغيرها من الخروقات اللاإنسانية.

 

ووصفت المنظمة الحادثة بأنها مهينة، ورجعية، ومجرمة قانونيا، ومحظورة وطنيا ودوليا، مؤكدة أنها تتابع وتوثق كل الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان والتحدي الفج لهيبة الدولة وسلطة القانون.

 

وأكدت المنظمة أن العديد من الأسر والمجموعات المجتمعية ما تزال تفاخر جهارا نهارا وعلى الملأ بتمجيد العبودية والاستهتار بكرامة الانسان، وذلك "في تحد صارخ وسافر للرأي العام الوطني".

 

وقالت إن آخر ذلك حفل الزفاف الذي أقيم مؤخرا في مدينة وادان، حيث تم التنصيص في صيغة الاتفاق المسمى على المهر (صداق)، مقداره، "خادم" إضافة إلى قطعة من الإبل وفرس!؛ متباهين ومؤكدين أن هذا جزء أساسي من "التراث" والخصوصيات الهامة للمجموعة".