السبت 16 أكتوبر 2021
فن وثقافة

ابنة تاونات جميلة بحباح تنال المرتبة الأولى في مسابقة تشكيلية دولية

ابنة تاونات جميلة بحباح تنال المرتبة الأولى في مسابقة تشكيلية دولية جميلة بحباح مع نموذج من أعمالها الفنية

احتفاء باليوم العالمي للمرأة؛ تم مؤخرا إسدال الستار على فعاليات المسابقة الدولية للفنون التشكيلية عن بعد، التي نظمتها رابطة القبائل الصحراوية للوحدة والتنمية، بشراكة مع الأكاديمية الأمريكية الدولية للتعليم العالي والتدريب والمديرية الجهوية للثقافة لجهة الرباط سلا القنيطرة.

 

وقد جمعت هذه المسابقة الدولية في الفن التشكيلي، أكثر من 1900 مشارك ومشاركة من مختلف دول العالم؛ وعرفت تصفيات وتقييم للأعمال، حيث انطلقت بإعلان عن استقبال أعمال المشاركين والمشاركات، ابتداء من شهر فبراير 2021 إلى غاية السادس والعشرون منه؛ وبعد ذلك تم إفراز ما يزيد عن 90 عمل فني؛ ليتم البت فيها من طرف هيئة التحكيم المكونة من ثلاثة أعلام كبار متخصصين في المجال، من المغرب الأستاذ محمد قرماد، والأستاذ محمود بدرانة من فلسطين، والأستاذ محمد تركي من الأردن.

 

وبعد ذلك تم اختيار الأعمال الثلاثة الفائزة، والتي أفرزت المرتبة الأولى للفنانة المغربية ابنة إقليم تاونات زينب جميلة بحباح؛ والثانية عادت للفنانة السورية نادية محمد بانه؛ والمرتبة الثالثة عادت للفنانة المغربية حسنية بوخاري، وقد خصصت للفائزين جوائز مادية وشهادات قيمة .

 

جدير بالذكر أن رئيس رابطة القبائل الصحراوية للوحدة والتنمية بسيدي قاسم ومدير الأكاديمية الأمريكية الدولية للتعليم العالي والتدريب، نوها بمجهودات كل من الفنان الصحافي عبد العزيز الناوي كمنسق إعلامي، والفنانة زينب جميلة بحباح كمنسقة للتواصل، وأعضاء لجنة التحكيم والمديرية الجهوية للثقافة لجهة الرباط سلا القنيطرة، لمساهمتهم الفعالة في إنجاح هذه المحطة الفنية الدولية.

 

وتجدر الإشارة أن الفنانة جميلة بحباح هي فنانة تشكيلية وشاعرة من مواليد جماعة بوهودة بإقليم تاونات؛ حاصلة على دبلوم تسيير المشاريع من الاكاديمية الأمريكية الدولية للتعليم العالي والتدريب. كما شاركت في عدة معارض وطنية ودولية وقامت بعدة أنشطة تطوعية عبر المدارس في عدد من جهات المملكة؛ وحاصلة على العضوية في عدد من المنتديات الوطنية والدولية والشهادات الشرفية والأوسمة.