الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
مجتمع

من أجل صون كرامة الشغيلة التعليمية.. تنسيق نقابي يدعو إلى إضراب وطني

من أجل صون كرامة الشغيلة التعليمية.. تنسيق نقابي يدعو إلى إضراب وطني من احتجاجات سابقة للأساتذة

أعلن التنسيق النقابي الممثل في الجامعة الوطنية للتعليم (ا.م.ش)، والجامعة الحرة للتعليم (ا.ع.ش.م)، والنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)، عن خوض إضراب وطني إنذاري يوم الثلاثاء 23 مارس 2021، إلى جانب وقفات احتجاجية أمام مقرات الأكاديميات الجهوية يوم الخميس 25 مارس 2021، وذلك احتجاجا على ما أسماه بيان صادر عن النقابات التعليمية الثلاث، المس بكرامة نساء ورجال التعليم.

 

ودعا البيان، الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، مناضلات ومناضلي التنسيق النقابي الثلاثي إلى حمل شارة الغضب لمدة أسبوع ابتداء من يوم الاثنين 22 مارس 2021.

 

وأوضح البيان، أنه سيتم تنظيم لقاءات مركزية مع ممثلي التنسيقيات التعليمية، وذلك لتوحيد المطالب.. إلى جانب تنظيم لقاءات مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ومع رئيسي مجلس النواب ومجلس المستشارين؛ مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن الملف المطلبي للتنسيق النقابي والبرنامج النضالي الوحدوي بندوة صحفية وطنية.

 

وحمل التنسيق النقابي الثلاثي الحكومة ووزارة التعليم، المسؤولية الكاملة لما ستؤول إليه الأوضاع بالقطاع؛ داعياً مناضليه إلى تقوية العمل الوحدوي والتعبئة من أجل إنجاح كل الأشكال النضالية، دفاعاً عن القضايا العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية.