الأحد 19 سبتمبر 2021
مجتمع

تأجيل جلسة محاكمة رئيس بلدية ميدلت أمام المجلس الجهوي للحسابات

تأجيل جلسة محاكمة رئيس بلدية ميدلت أمام المجلس الجهوي للحسابات مشهد من ميدلت وفي الإطار عبد العزيز الفاضلي، رئيس جماعة ميدلت

مثل رئيس بلدية ميدلت مجددا أمام محكمة المجلس الجهوي للحسابات بالراشدية، بتاريخ 10 مارس 2021، والتي قررت تأجيل جلسة محاكمته إلى 31 مارس 2021 بسبب تخلف مسئولة بالجماعة عن الحضور لأسباب طارئة.

 

ويتابع عبد العزيز الفاضلي، المنتمي لـ "البيجيدي"، بملفات ثقيلة أمام المحكمة المالية للمجلس الجهوي للحسابات بدرعة – تافيلالت، وهي نفس الملفات التي يلاحق بها أمام محكمة جرائم الأموال بفاس، حيث ما زال يخضع للتحقيق من طرف هذه الأخيرة..

 

وحسب مصادر جريدة "أنفاس بريس" فإن الأمر يتعلق بجملة من التجاوزات والاختلالات، والتي تتعلق بالتعمير (تجزئة تليلي) والصفقات العمومية وتدبير الموارد البشرية، حيث سجل تراجع مهول في مداخيل السوق الأسبوعي بنسبة تقدرها مصادر "أنفاس بريس" بـ 75 في المائة، ناهيك عن الوضعية الكارثية للسوق التي لا تليق بساكنة المدينة، فضلا عن مداخيل جميع المرافق العمومية وخاصة المحطة الطرقية، حيث يتهم رئيس جماعة ميدلت من طرف معارضيه بالتقاعس في استخلاص المداخيل الشهرية من الشركة المشرفة على تدبير على هذا المرفق، حتى وصلت إلى ما يزيد عن 350 مليون سنتيم، ناهيك عن عدد من الخروقات الأخرى التي رصدتها المفتشية العامة للداخلية في مجال الصفقات العمومية، وكذلك في التوريدات.

إلى جانب عدم احترام المساطر المعمول بها في الصفقات العمومية، وكراء مقر الجماعة وتوزيع المنح على جمعيات مقربة من "البيجيدي" من طرف الرئيس دون أخذ موافقة المجلس، ناهيك عن فضيحة اكتراء سيارتين رباعية الدفع من نوع "دوستر" بملبغ 12 ألف درهم شهريا (200 درهم في اليوم لكل سيارة) من إحدى وكالات تأجير السيارات بمدينة مكناس شهر يوليوز 2018، دون موافقة المجلس، وهي العملية التي تمت دون سند قانوني، حيث تم إعداد بطاقات الشراء بعد جلب السيارات الى ميدلت، الى جانب ما يروج بقوة في ميدلت بشأن وجود ما يناهز 6 "موظفين أشباح"، وهو الموضوع الذي طرح في دورات سابقة للمجلس.