الأربعاء 21 إبريل 2021
رياضة

الإنفصال عن المدربين يسير بوتيرة سريعة.. وحسنية أكادير تنضاف للقائمة

الإنفصال عن المدربين يسير بوتيرة سريعة.. وحسنية أكادير تنضاف للقائمة المدرب التونسي منير شبيل
لم يتجاوز مسار الدوري المغربي الإحترافي لكرة القدم لمرحلة الثلث الأول، إلا أن الإنفصال عن المدربين شكل خلال الموسم الرياضي الحالي ظاهرة مثيرة، بحيث أنه تم بسرعة فائقة، وإن عدد المدربين الذين انفصلوا عن الفرق التي تعاقدوا معها مع بداية الموسم وصل إلى عشرة مدربين.
آخرهم المدرب التونسي منير شبيل الذي كان يتحمل مسؤولية تدريب حسنية أكادير.
وقرار الإنفصال تم بشكل رسمي وأصدر المكتب المسير لفريق الحسنية بلاغا في شأنه.
ويأتي هذا الإنفصال بعدما تم تسجيل مجموعة من النتائج المتواضعة في المباريات الأخيرة للفريق السوسي.
والكل يتساءل: هل المدرب له مسؤولية في تواضع نتائج الفريق، أم أن ذلك مرده لتسريح مجموعة من نجوم الفريق لاندية أخرى؟