الخميس 22 إبريل 2021
اقتصاد

إبراهيم بلغازي: أملنا تحسين وضعية المتقاعدين بعد توسيع الملك ورش الحماية الإجتماعية

إبراهيم بلغازي: أملنا تحسين وضعية المتقاعدين بعد توسيع الملك ورش الحماية الإجتماعية إبراهيم بلغازي نائب رئيس فدرالية جمعيات المتقاعدين بالمغرب
يأمل إبراهيم بلغازي، نائب رئيس فدرالية جمعيات المتقاعدين بالمغرب، تحسين وضعية المتقاعدين بعد توسيع الملك محمد السادس لورش الحماية الإجتماعية. كما يتمنى من الورش الذي أطلقه الملك في خطابه بمناسبة افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان في أكتوبر2020 حول الاستراتيجية الجديدة المتعلقة بتوسيع الحماية الاجتماعية أن يكون فيه حظ لتحسين وضعية المتقاعدين ذوي الدخل الهزيل والذين حرموا من المعاش بسبب المشغلين الدين أغفلوا التصريح بهم.
 
بداية، متى تأسست فدرالية جمعيات المتقاعدين بالمغرب؟ ماهي القطاعات المنضوية بها وعلاقتها مع صناديق التقاعد بالمغرب ومديرية الضرائب؟
فدرالية الجمعيات الوطنية للمتقاعدين بالمغرب (FANAREM) تأسست منذ سنة 2005، و تضم في عضويتها حالياً 35 جمعية وطنية من مختلف القطاعات: العام وشبه العام، والخاص، حيث فاق عدد منخرطيها 150 ألف عضوٍ تابعين للصناديق الأربعة  الوطنية للتقاعد: الصندوق المغربي للتقاعد ،الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ،النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، الشركة التعاضدية للتقاعد ، وهي المعروفة بـCIMR. في إطار الأهداف التي تَتَوَخَّاها، تهتم الفدرالية بالدفاع عن مصالح المتقاعدين والأرامل، وتسعى جاهدة إلى العمل على الحفاظ على مكتسباتهم، وتحسينها. ومن أجل تحقيق هذه الأهداف ومن أجل حمايَة المتقاعدين وتحسين أوضاعهم المادية والمعنوية يجب على كل المتقاعدين خلق المزيد من الجمعيات لأنها الفضاء الوحيد لتدارس مشاكلنا واقتراح الحلول، وبالتالي فقد أصبحت كافة الجمعيات الوطنية التي تعنى بشؤون المتقاعدين، مطالبة بالانخراط في الفدرالية لمساندتها ومُؤازَرَتَها بغية تشْجيعها على تحقيق نجاحات أكثر، ومُواصَلةِ المسيرة جميعاً.
الجمعيات المكونة للفدرالية تنتمي لقطاعات كثيرة من بينها: السككيون، الفوسفاط، التبغ، المالية، التعليم، النفط، البنوك، الإعلام، الطيران، وصناعات مختلفة والفلاحة والمناجم والخدمات. وتربطنا شراكات مع شركات تأمين ومراكز اصطياف ومصحات.
أما عن علاقة الفدرالية بالصناديق الأربعة والمديرية العامة للضرائب ورؤساء جميع الفرق البرلمانية والنقابية ومختلف القطاعات التي تعنى بالتقاعد يمكن وصفها بالجيدة. وحضرنا ندوات وتدخلنا باسم المتقاعدين في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.
قمنا بلقاءات عدة مع مديري الصناديق الأربعة ومدير الضرائب والبرلمانيين وحصلنا للمتقاعدين على بعض الامتيازات.

عين الملك، خلال المجلس الوزاري المنعقد يوم الخميس 11 فبراير 2021، حسن بوبريك، على رأس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ما تعليقك على التعيين الجديد؟
تنصيب المدير العام الجديد للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حسن بوبريك، المعروف لدى المتقاعدين من خلال شهادة رئيس الفدرالية العربي العزاوي، والذي يذكر دائما في اجتماعات المكتب الفدرالي بالخدمات التي يسديها من أجل تحسين المعاش مند كان مديرا للتأمينات والاحتياط الاجتماعي بوزارة الاقتصاد والمالية.
نتمنى أن الورش الذي أطلقه جلالة الملك في خطابه بمناسبة افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان في أكتوبر2020 حول الاستراتيجية الجديدة المتعلقة بتوسيع الحماية الاجتماعية سيكون فيه حظ لتحسين وضعية المتقاعدين ذوي الدخل الهزيل والذين حرموا من المعاش بسبب المشغلين الدين أغفلوا التصريح بهم. 
تجربة حسن بوبريك والمناصب التي تقلدها كمدير للتأمينات والاحتياط الاجتماعي بوزارة الاقتصاد والمالية، ورئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي. وتولى مجموعة من المهام بصندوق الإيداع والتدبير من بينها منصب متصرف مدير عام لبنك الأعمال لصندوق الإيداع والتدبير، ثم توليه منصب الكاتب العام للصندوق وفيما بعد منصب المدير العام لصندوق الإيداع والتدبير-تنمية، يجعل منه الرجل المناسب لتحقيق الهدف الذي خططه جلالة الملك.
إن حسن بوبريك يعرف حق المعرفة مشاكل التقاعد وأتصوره قائد قطار لم يتوقف رغم مغادرة المدير العام السابق للصندوق سعيد أحميدوش الدي خطط وواصل المهمة عبد اللطيف مرتقي الذي تولى مسؤولية إدارة الصندوق بالنيابة، ومن بين الملفات العالقة نأمل أن يحظى الوعد بالزيادة 5 في المائة بالأولوية.
 
متى ستمنح زيادة 5 في المائة في معاش متقاعدي الخاص؟ ولماذا قرر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي رفع سقف المساهمة في المعاش من 0 600 درهم إلى 8000 درهم؟
 
زيادة 5 في المائة بادرة حسنة تستلزم تفهم وصبر المتقاعدين والمسلم به هو أن مراسيم التطبيق تأخذ وقت طويل دون سبب إلا في بعض الحالات الخاصة، ونتمنى أن يكون تنفيذ هدا القرار من أولويات المدير الجديد الدي نهنئه على الثقة المولوية.
وتتميز هده الزيادة بأنها تمنح لمن معاشه 4.200 درهم شهريا 210 درهم في حين أن الزيادة الناتجة عن الخصم الجزافي تعطي 210 درهم عن معاش 13.500 درهم شهريا مع العلم أن الزيادة الممنوحة من طرف الصندوق الوطني لا يمكن أن تقل عن 100 درهم أما الزيادة الناتجة عن خصم 60 في المائة لا ينالها إلا الذين يؤدون الضريبة على الدخل.
أما الرفع من أساس احتساب المساهمة في تكوين المعاش والاستفادة من 70 في المائة فقط منه، وهذا الرفع من 6.000 إلى 8.000 درهم يبقى دون المرغوب فيه من طرف المأجورين الدين يعملون مع مشغل لا يرغب في الانخراط الاختياري في الصندوق المهني للتقاعد، لنيلهم المعاش التكميلي.
مساهمة الأجير تحسب على 6.000 درهم الآن، وإذا تم رفعها إلى 8.000 درهم فمساهمة الأجير سيؤديها المشغل أم ستؤخذ من الأجر الصافي. ومن ناحية أخرى منطقي أنه من ساهم على أساس 8.000 درهم سيصل معاشه إلى 5.600 عوض 4.200 فهل المتقاعدون الحاليون سينالون 5.600 درهم أم سيبقى معاشهم على حاله، فيبقى المتقاعد اليوم ضحية قوانين غير منصفة.

من هو إبراهيم بلغازي؟
من مواليد سنة 1946 متقاعد. له إلمام بما يخص الجبايات منذ 1966. مر من الوعاء الضريبي وأرسل من أجل التكوين خارج الوطن (1969) والتحق بالتفتيش والمراقبة، وترأس تقسيمة الوعاء بالمحمدية (1979) وفرقة للمراقبة بالدار البيضاء (1981). وشارك في أول مجموعة تلقت تكوين على استعمال الحاسوب فكان من بين المفتشين الدين ساهموا مع مهندسين وظفتهم الإدارة العامة لحوسبة الضرائب (1984)، وترأس أول مركز معلوماتي بالدار البيضاء (1986) وبعدها عين رئيس المصلحة الجهوية للمعلومات (1991) وحاصل على وسام العرش من درجة فارس سنة 2000 وقام بتسيير المركز الجهوي لتكوين المفتشين التابع للمديرية العامة للضرائب (2002). 
فاعل جمعوي، رئيس سابق للنادي الملكي للطيران بتيط مليل سنة 1973، رئيس جمعية متقاعدي الإدارة العامة للضرائب ونائب رئيس فدرالية جمعيات المتقاعدين بالمغرب ويشارك الآن في مجال التقاعد منذ 2013.