الخميس 22 إبريل 2021
مجتمع

تارودانت.. المستشار حسن بدري يستقيل من حزب البيجيدي

تارودانت.. المستشار حسن بدري يستقيل من حزب البيجيدي حسن بدري

وجه حسن بدري، مستشار جماعي بجماعة أكادیر ملول بدائرة تالوين إقلیم تارودانت، رسالة إلى الكاتب الإقلیمي لحزب العدالة والتنمية بتارودانت، تتضمن استقالته من حزب المصباح؛ علما أن نفس الرسالة سبق له أن قدمها وبعث بها إلى الحزب عبر البريد الإلكتروني منذ شتنبر من سنة 2020.

 

وأوضح بدري (الحاصل على دكتوراه في الجھوية المتقدمة والتنمیة الترابیة والمقيم بفرنسا)، في رسالته، التي تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منها، أنه أمام عدم توصله بأي جواب، وجد نفسه مضطرا لأن يجدد تشبثه بقرار الاستقالة بعد مرور خمس سنوات من ممارسته الميدانية كمستشار جماعي؛ مؤكدا على أنه لم يعد هنالك ما يدعو للاستمرار في المشاركة في الشأن العام بإقليم تارودانت، لعدة اعتبارات، يتمثل أبرزها في: دور المستشار الجماعي الذي بالنسبة إليه یراد منه بحضوره وبمشاركته، أن یضفي نوعا من الشرعیة على العبث بمصالح البلاد والعباد.

 

وأضاف أن الممارسة أثبتت أن لا قیمة للمنتخب في ظل استمرار تدبیر الشأن الجماعي بعیدا عن منطق القانون والأخلاق وبعیدا عن أنظار ممثلي المواطنين.

 

وأردف بدري بأن استقالته تأتي كذلك إيمانا منه بعدم جدوى الاستمرار في ظل ھذا العبث، وفي ظل غیاب شروط الممارسة السیاسیة التي من شأنھا خدمة الوطن والمواطنین. مشددا على أن تقدیم استقالته لا تتعلق فقط من حزب العدالة والتنمیة، وإنما أيضا من عضویة المجلس الجماعي لأكادیر ملول، ومن العمل السیاسي، خصوصا بھذا الإقلیم، وذلك انسجاما منه مع المبادئ والأخلاق واحتراما لكل من وضع فيه الثقة؛ وكذلك احتراما لفئة عریضة من الكفاءات من أبناء الجالیة المغربیة بالخارج التي لن تقبل بمشاركة صوریة لخدمة الارتزاق من العمل السیاسي والعبث بالشأن العام، كما أن هذه الفئة لن تقبل بأن تبقى إلى الأبد أصلا تجاریا بید الأحزاب السیاسیة.

 

وتمنى حسن بدري، في الختام، أن یستحضر الجمیع حجم المسؤولیة، والكف عن سیاسة الآذان الصماء.