الأربعاء 21 إبريل 2021
رياضة

الرباط تحسم في صراع الرئاسة نحو الإتحاد الأفريقى لكرة القدم

الرباط تحسم في صراع الرئاسة نحو الإتحاد الأفريقى لكرة القدم باتريس الجنوب افريقي
كشفت جريدة "الأخبار" المصرية أن كفة الصراع حول رئاسة الاتحاد الأفريقى لكرة القدم تميل بنسبة كبيرة جداً إلى فوز الجنوب أفريقى "باتريس موتسيبى" الذى يتنافس مع ثلاثة آخرين هم: السنغالى أوجستين سنجور والإيفوارى جاك أنوما ثم الموريتانى أحمد ولد يحيى.
ترجيح كفة المرشح جنوب الافريقي تعود بالأساس إلى الدعم الذي يلقاه من السويسرى "انفانتينو" رئيس الفيفا.
واعتبرت "الأخبار" ان المرشح الموريتاني يعد أقوى المنافسين لموتسيبى ولأنه - أى ولد يحيى - من حلفاء "إنفانتينو" أيضا، فقد تضمن مقترح رئيس الفيفا أن يحصل ولد يحيى على منصب النائب الأول فى حالة تزكية الملياردير الجنوب أفريقي.
ويرتبط إنفانتينو بعلاقة صداقة قوية مع باتريس موتسيبى لدرجة أنه كان صديقه فى زيارته الشهيرة للرئيس الأمريكى السابق ترامب باعتبار أن الثلاثة تجمعهم صداقة قوية، وهى الزيارة التى جاءت عقب إعلان فوز أمريكا بتنظيم مونديال 2026 والتى داعب خلالها ترامب فى حضور صديقيه إنفانتينو وباتريس موتسيبى بإشهار البطاقة الحمراء للصحفيين والإعلاميين.
وعقد المرشحون الأربعة لرئاسة الاتحاد الأفريقى لكرة القدم أكثر من اجتماع، بالرباط، حيث تداولوا فى إمكانية الاتفاق على اسم واحد فيما بينهم ليظفر برئاسة "الكاف".
يذكر أن المغرب سيحتضن الانتخابات الخاصة بالهيكلة الجديدة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم 12 مارس 2021.