الخميس 22 إبريل 2021
جالية

في أفق عيد الأضحى..حزب فوكس بسبتة المحتلة يهدد المسلمين

في أفق عيد الأضحى..حزب فوكس بسبتة المحتلة يهدد المسلمين سانتياغو أباسكال، رئيس حزب فوكس المتطرف
أعلن الحزب الإشتراكي العمالي الإسباني دعمه لمسلمي سبتة من أجل الإحتفال بعيد الأضحى في الشهور المقبلة بعد الإستجواب الذي خضعت له الحكومة في البرلمان المحلي لسبتة المحتلة، فبالنسبة للإشتراكيين، فإن دعم التعايش يعد التزاما ملقى على عاتق الحزب الإشتراكي في مواجهة مواقف حزب " فوكس " المعادية للمسلمين بسبتة المحتلة.
" نحن الإشتراكيين، نعلن بوضوح بأننا سنواصل دعمنا لتنظيم الإحتفال بعيد الأضحى بمدينتنا ". هذا ما صرح به بالحرف مانويل هيرنانديز، ردا على موقف حزب " فوكس " الذي طرح سؤال موجه للحكومة المحلية لسبتة المحتلة في البرلمان اعتبر من خلالها الإحتفال بالطقس الديني لعيد الأضحى بـ " غير المشروع "، بل إنه هدد باللجوء إلى النيابة العامة في حالة عدم ذبح الأضاحي بالمجزرة البلدية.
" إما أن يتم قتل الكبش في المجزرة مع احترام القانون، وإما السماح بانتهاك الحقوق، لدي شعور هذه السنة أن الوكيل سيتدخل "، يصرح كارلوس فيرديوخو، الناطق الرسمي باسم حزب " فوكس ".
بالنسبة للإشتراكيين يشكل تصريح الناطق الرسمي باسم الحزب اليميني المتطرف " فوكس " هجوم جديد ضد التعايش ومن غير المقبول السماح له بذلك. "التزامنا لمصلحة التعايش يفرض علينا بذل قصارى جهودنا كي تتمكن الجاليات الأربع التي تتعايش بسبتة من تنظيم احتفالاتها بهدوء، انسجاما مع التدابير المتخذة لمنع انتشار وباء كوفيد 19 "، يصرح هيرنانديز.
بالنسبة للحزب الإشتراكي العمالي الإسباني بسبتة دعم الإحتفال بعيد الأضحى يعد"التزام حيال المواطنين".
في نفس السياق انتقد الإشتراكيون موقف حزب "فوكس" وتغير موقفه هذه السنة مقارنة مع السنة الماضية، والتي لا تعني حسب الإشتراكيين سوى استمرار سياسة استفزاز مشاعر المسلمين.