الجمعة 23 إبريل 2021
مجتمع

مجلس البيضاء يتعامل مع حفر الشوارع ب "عين ميكة"

مجلس البيضاء يتعامل مع حفر الشوارع ب "عين ميكة" الحفر تغزو شوارع الدار البيضاء
 
يتعامل مجلس مدينة الدارالبيضاء بمنطق " كم حاجة قضيناها بتركها" أو " بعين ميكة" مع القضية المرتبطة بالحفر التي غزت مجموعة من الشوارع والازقة بعد الفيضان الأخير الذي عرفته الدارالبيضاء.
 
فرغم مرور أسابيع على الفيضانات ما تزال الكثير من الأزقة في الحي الحسني واسباتة والحي المحمدي وليساسفة وغيرهم من المناطق الأخرى غارقة في عدد كبير من الحفر في منظر يثير الكثير من التذمر والاستياء، علما أن المدينة تعرف في الآونة الأخيرة سلسلة من مشاريع إعادة هيكلة أو تعبيد بعض الشوارع الرئيسية.
 
ويعد مشكل الحفر في الدارالبيضاء من المشاكل التي تراوح مكانها منذ سنوات، ويؤكد بعض المتتبعين للشأن المحلي البيضاوي أنه عدم الجودة في التعبيد هو الذي يؤدي إلى ظهور حفر جديدة كلما حل موسم المطر.