الخميس 22 إبريل 2021
مجتمع

طفل يمني يتحول بقدرة "الأخبار المزيفة" إلى موضوع مغربي يتعلق بإحراقه!

طفل يمني يتحول بقدرة "الأخبار المزيفة" إلى موضوع مغربي يتعلق بإحراقه! هذه الصورة لا علاقة لها بالمغرب

أوضحت ولاية أمن وجدة، أنه عند مراجعة المعطيات والسجلات الممسوكة لدى المنطقة الإقليمية لأمن مدينة جرسيف، ومصالح الشرطة القضائية والأمن العمومي لم يتم تسجيل أي أعمال إجرامية أو واقعة تتضمن معطيات مغلوطة واردة في تدوينة منشورة، مفادها تعرض طفل يحمل آثارا للعنف، ومشفوعة بتعليقات تزعم بأن الضحية تعرّض للضرب والجرح والكيّ من طرف زوجة أبيه بمدينة جرسيف.

 

وحسب بلاغ توصلت جريدة "انفاس بريس" بنسخة منه، فقد أسفرت الأبحاث التقنية والتحريات المنجزة في الوسائط المفتوحة أن هذه الصور توثق لقضية تم تسجيلها بدولة اليمن في محافظة "المحويت" في شهر أكتوبر من سنة 2020، حيث جرى توقيف والد القاصر لاشتباه في ارتكابه هذه الأفعال الإجرامية.

 

وإذ توضح ولاية أمن وجدة حقيقة هذا الموضوع، فإنها تنفي في المقابل تسجيل الجريمة موضوع الصور المنشورة بالمغرب.