الخميس 22 إبريل 2021
مجتمع

إعدادية الخوارزمي بالقنيطرة خارج التغطية الأمنية !

إعدادية الخوارزمي بالقنيطرة خارج التغطية الأمنية ! إعدادية الخوارزمي بالقنيطرة
 لم يبق أمام الشغيلة التعليمية بالثانوية الإعدادية الخوارزمي بالقنيطرة من خيار بعد "الانفلات الأمني" الذي يعيشه محيطها، غير رفع صوتها إعلاميا مطالبة بتدخل عاجل للجهات المعنية لضمان السلامة الجسدية والنفسية للأطر التربوية. 
 وفي هذا الإطار شدد مصدر التقى به موقع "أنفاس بريس" بأن الشغيلة التعليمية بالإعدادية رابطة العزم على تصعيد حركتها الاحتجاجية، إن لم تلمس تفاعلا سريعا من مختلف الجهات المعنية التي توصلت بعريضة فصلت في جو الاحتقان الذي يخيم بالمؤسسة التعليمية، الناتج عن التدهور المخيف للوضع الأمني بمحيط المؤسسة كما بداخلها .  
 العريضة التي يتوفر موقع" أنفاس بريس" على نسخة منها ، مذيلة ب35 توقيعا للأطر التربوية العاملة بالمؤسسة يستنكرون فيها ما " تتعرض له المؤسسة من اقتحام مستمر لغرباء يحتلون الملاعب الرياضية،  ويقومون برشق المتعلمات والمتعلمين والأطر العاملة بالحجارة والسب والشتم والتلفظ بعبارات فاحشة .. " وكشفت العريضة عن تفاصيل "الاعتداء الذي تعرضت له أستاذة التربية البدنية وهي تزاول مهامها أثناء حصة التربية البدنية صباح يوم الخميس 18 فبراير ".
وفي هذا الإطار أدان موقعات وموقعي العريضة هذا " الفعل الإجرامي " الذي ذهبت ضحية له زميلتهم، وأعلنوا تضامنهم معها. 
الشغيلة التعليمية بالمؤسسة تطالب "الجهات الوصية على قطاع التربية الوطنية والسلطات المحلية والأمنية التدخل العاجل لوضع حد لهذه الانتهاكات، والمعاناة، وضمان الأمن المدرسي، والحفاظ على السير التربوي للمؤسسة " .