الأحد 17 أكتوبر 2021
مجتمع

القوات العمومية تغلق الشوارع أمام مسيرة أسرة الصحة بوجدة

القوات العمومية تغلق الشوارع أمام مسيرة أسرة الصحة بوجدة وقفة الشغيلة الصحية بوجدة

نظمت شغيلة الصحة بوجدة، يوم الأربعاء 24 فبراير2021، إضرابا عن العمل ليومين.. وكان الإضراب مقررا أن يكون مصحوبا بمسيرة صوب مقر ولاية الجهة الشرقية، حيث تفاجأ المنظمون لها بالقوات العمومية تغلق الشارع المؤدي إلى المستشفى الجامعي بوجدة،  لمنع المتظاهرين من استكمال المسيرة ليردد بعدها موظفو وموظفات الشغيلة الصحية شعارات منددة بقرار المنع، ومطالبة بتفعيل المقاربة التشاركية.

 

وفي كلمته أمام الشغيلة، أكد الكاتب العام للمكتب الموحد لشغيلة القطاع الصحي بالمستشفى الجامعي، أن المعركة مستمرة وأن نفس المشتغلين في القطاع طويل، ومنددا بالمقابل بسلوك إدارة المستشفى التي سعت جاهدة إلى استباق الزمن قصد تكسير معركة الشغيلة الصحية إلا أن محاولاتها باءت بالفشل.

 

الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة أدان بدوره سلوك السلطات بمنعها للمسيرة، معتبرا ذلك تواطؤا يخدم أجندة السلطات العمومية.. مضيفا أنه في الوقت الذي تضحي فيه الشغيلة الصحية في أداء واجبها الإنساني في تلقيح المواطنين للحد من انتشار من وباء كورونا تصطف القوات العمومية لمنع الشغيلة من الدفاع عن أبسط مطالبها المشروعة.

 

يشار إلى أن المسيرة عرفت مشاركة واسعة للعديد من القطاعات العمالية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل وللمكاتب الإقليمية لمدن تاوريرت بركان الناظور بوعرفة والداخلة.