الأربعاء 3 مارس 2021
مجتمع

نقابة بالدريوش تشهر ورقة الاحتجاج وتحمل الحكومة مسؤولية الوضع المحتقن بالاقليم

نقابة بالدريوش تشهر ورقة الاحتجاج وتحمل الحكومة مسؤولية الوضع المحتقن بالاقليم خالد أيت الطالب، وزير الصحة، رئيس الحكومة
قررت نقابة الاتحاد المغربي للشغل بإقليم الدريوش؛ تنفيذ وقفة احتجاجية يوم السبت 27 فبراير2021 أمام المستشفى الاقليمي بالدريوش، الذي لم يتم فتحه بعد في وجه مرضى الإقليم بسبب عدم التأخر في عملية تجهيزه رغم تصريحات سابقة لوزير الصحة بكون المستشفى سيكون جاهزا قبل متم سنة 2020.
قرار الوقفة أعلنت عنه النقابة عبر تصريح صحفي قدمه الكاتب العام للاتحاد المغربي للشغل لوسائل الإعلام المحلية زوال يوم السبت 20 فبراير2021، حيث تضمن التصريح تقديم تقرير مفصل حول مختلف القضايا الاجتماعية التي تتابعها النقابة بالإقليم، إلى جانب سرد مجمل تحركات النقابة وتصريحات مسؤولي وزارة الصحة بخصوص المستشفى الإقليمي بالدريوش، حيث سبق في هذا الإطار أن وجه ميلودي موخاريق الأمين العام للمركزية رسالة لرئيس الحكومة ووزير الصحة ووزير الداخلية يطلب منهم التدخل لفتح المستشفى الإقليمي والتخفيف من معاناة ساكنة الدريوش وفي مقدمتها الطبقة العاملة، كما سبق أن عقد المكتب النقابي المحلي لذات النقابة سلسلة من اللقاءات مع السلطات الإقليمية ومع ممثلي الوزارة إقليميا وجهويا دون أن يتم معالجة مشكل التأخر في فتح المستشفى.
يشار إلى أن الاتحاد المغربي للشغل وعبر ذات التصريح الصحفي لكاتبه العام بالدريوش اعتبر بأن الوقفة الاحتجاجية المقرر خوضها تعتبر مقدمة لبرنامج احتجاجي سيتخذ طابعا شعبيا واسعا على أرضية كافة القضايا الاجتماعية الأساسية التي تهم الطبقة العاملة بإقليم الدريوش وعلى رأسها الخصاص في الموظفين بالإدارات والجماعات الترابية، وضعف فرص الشغل القار، وغياب بعض المصالح والمديريات الإقليمية بالدريوش رغم مرور أزيد من عشر سنوات على استقلاليته الإدارية عن الناظور.