الجمعة 25 يونيو 2021
مجتمع

مسيرو ومدراء التعليم الأولي بالبيضاء يطالبون بنصيبهم من التلقيح

مسيرو ومدراء التعليم الأولي بالبيضاء يطالبون بنصيبهم من التلقيح سعيد أمزازي، وزير التعليم، يحضر عملية التلقيح للأطر التربوية
 كشف مصدر تربوي لـ "أنفاس بريس"، أن بعض مدراء ومسؤولي مؤسسات التعليم الأولي الخصوصي بمنطقة ليساسفة بمدينة الدارالبيضاء خارج حسابات المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بعمالة الحي الحسني؛ فيما يرتبط بالتلقيح ضد كوفيد19، والذي تم التأكيد فيه على أسبقية الاطباء والممرضين إلى رجال ونساء التعليم.
وأكد المصدر ذاته، أن الأمر يتعلق بشريحة عريضة  تضم اكثر من 50 مؤسسة للتربية والتعليم الأولي والتي يتمدرس بها 2000 طفل وطفلة ما بين سن 3 و6 سنوات. 
وتساءل المصدر: "ما محل هذه الشغيلة التربوية بالتعليم الأولي من التلقيح. علما أن أغلبية الأطفال المستفدين من هذا النوع من التعليم  من الأسر المعوزة والتي تعاني الهشاشة وقاطنة في الهامش".
ودعا محاورنا مسؤولي وزارة التعليم والداخلية إلى تدارك هذه الهفوة لتمكين هؤلاء الأطر من التلقيح إسوة بزملائهم بالمؤسسات التعليمية والطبية.