الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
سياسة

جامعة محمد الأول بوجدة تندد بالحملة الممنهجة للإعلام الجزائري وإساءته للمؤسسة الملكية

جامعة محمد الأول بوجدة تندد بالحملة الممنهجة للإعلام الجزائري وإساءته للمؤسسة الملكية ياسين زغلول رئيس جامعة محمد الأول بوجدة
أعرب رئيس جامعة محمد الأول بوجدة الدكتور ياسين زغلول باسمه، ونيابة عن الأطر التعليمية والإدارية وكل مكونات الجامعة، عن إدانته للمستوى المنحط الذي وصل إليه الإعلام الرسمي الجزائري. مستغربا من الحملة العدائية الممنهجة ضد المغرب، والتي وصلت حد التطاول على المؤسسات المغربية، وعلى رأسها المؤسسة الملكية.
 
وأوضح الدكتور ياسين زغلول أن ما بثته قناة "الشروق"، الجزائرية، إساءة بطريقة وقحة إلى شخص الملك، وخروج عن قواعد الإعلام ورسالته النبيلة. معتبرا هذه الممارسة لا تليق بالاحترام الواجب لرئيس الدولة. وتابع بالقول:"لا يسع جامعة محمد الأول رئيسا ومؤسسة ومكونات إلا أن يضم صوته إلى كل الأصوات المستنكرة بالإجماع، التي تدين بقوة وعمق هذا السلوك الطائش لإعلام متخلف، ومرتهن في خدمة سلطة متهورة، ونظام حقود يضمر للمغاربة كل أشكل البغض والغل والكراهية". 
 
وأضاف زغلول "إن سكوت النظام الجزائري عن هذا الانتهاك الفاضح للأصول والأعراف، دليل على انتكاسة يعيشها النظام الجزائري بعد النجاح الذي حققه المغرب في صحرائه، واعتراف الدول العظمى بمغربية الصحراء".
واستطرد رئيس جامعة محمد الأول بوجدة بالقول، "إن مؤسسته بكافة أطرها الإدارية وأساتذتها وطلبتها وكل مكونات الجامعة يشجبون هذا التصرف الشنيع، وينددون به"؛ لافتا إلى أن الجامعة والجامعيين سيظلون مجندين دائما للدفاع عن الوطن وعن رمزالمملكة المغربية الملك محمد السادس.