الجمعة 23 إبريل 2021
سياسة

رئيس الكونغو يتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي خلفا لسيريل رامافوزا

رئيس الكونغو يتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي خلفا لسيريل رامافوزا الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسكيدي

تسلم الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسكيدي رئاسة الاتحاد الإفريقي لمدة عام، خلفا لنظيره جنوب الإفريقي سيريل رامافوزا، خلال القمة ال34 للاتحاد التي انطلقت يوم السبت 6 فبراير 2021عبر تقنية الفيديو.

وشكل صعود الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي إلى رئاسة الإتحاد الإفريقي،ضربة لخصوم المغرب، بالنظر لعلاقة الصداقة التاريخية المتينة، التي تربط جمهورية الكونغو بالمملكة المغربية ولها موقف ثابت في دعم وحدة المغرب الترابية.

كما أعيد انتخاب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي المنتهية ولايته ، موسى فقي محمد ، لولاية ثانية على رأس المفوضية مدتها أربع سنوات، وذلك وفق ما أعلنته المتحدثة باسمه إيبا كالوندو.

وقبل إعادة انتخابه رئيسا لمفوضية الاتحاد الإفريقي لولاية ثانية، أكد موسى فقي محمد، أن الاتحاد الافريقي ملتزم بدعم جهود الأمم المتحدة لحل النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، معتبرا أن حل هذا النزاع الإقليمي، سيكون ضمن أولوياته في ترشيحه لولاية ثانية.

 
 
 
 
 
 

ولموسى فقي مواقف معتدلة وحيادية، بخصوص عزم إفريقيا على الإسهام في حل النزاع في الصحراء، إلى جانب قضايا أخرى مثل القضاء على الإرهاب في الساحل ومنطقة بحيرة تشاد، وفي موزمبيق وتنزانيا والصومال، وبناء السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى وجنوب السودان وليبيا والسودان، مطالبا بتعزيز الوساطة الأفريقية وترسيخ مبدأ أن الأفارقة يحلون مشاكلهم بأنفسهم”.

وكان رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، قد أكد في وقت سابق أنه يتعين على مفوضية الاتحاد الجديدة، التي ستنبثق عن القمة الرابعة والثلاثين للاتحاد الإفريقي، استكمال الإصلاحات وتسريع تنفيذ المشاريع الرئيسية لأجندة 2063.