الجمعة 23 إبريل 2021
مجتمع

محاسب محكمة يتعرض لاعتداء إجرامي عند نقل الأموال إلى الخزينة

محاسب محكمة يتعرض لاعتداء إجرامي عند نقل الأموال إلى الخزينة جانب من الوقفة التضامنية مع محاسب المحكمة الاجتماعية

تعرض محاسب المحكمة الاجتماعية بالدار البيضاء لاعتداء ما زالت التحقيقات الأمنية جارية لمعرفة خلفياته.

 

وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فإن الواقعة تمت مساء الجمعة 29 يناير 2021، بشارع أم الربيع بمقاطعة الحي الحسني، عندما استقل المكلف بحسابات المحكمة سيارة المصلحة رفقة موظف آخر، متجهين نحو إدارة الخزينة العامة الكائنة ببوركون، وهما يحملان مبلغا من المال في حقيبة ضمن إجراء ما يسمى الحصر المالي الشهري.

 

كان الازدحام المروري على أشده وزاد منه الأشغال الطرقية، وفي غفلة منهما تقدم شخص في الأربعينيات من عمره نحو المحاسب ليضربه بسكين على مستوى وجهه، دون مقدمات، ولولا تدخل السائق لحماية زميله لتطورت الأمور لما لايحمد عقباه.

 

وقد تم إعلام الجهات المعنية حيث حلت فرقة من أمن المنطقة بعين المكان لتعتقل المعتدي وتجري معه تحقيقا معمقا لمعرفة خلفيات الاعتداء، هل يتعلق الأمر بحادث صدفة، أم له ارتباط بطبيعة المهمة الموكولة للمحاسب وزميله..

 

وبعد نقل الضحية للمستشفى، حضر وكيل الملك، رفقة المدير الفرعي لوزارة العدل، للوقوف على حيثيات الواقعة.

 

ويعد هذا الاعتداء الأول من نوعه على الصعيد الوطني، وقد تم تنظيم وقفة احتجاجية لموظفي المحكمة الاجتماعية تضامنا مع زميليهما، وكذا للمطالبة بمزيد من إجراءات الحماية الشخصية والمالية في عمليات نقل الأموال، مطالبين بنقل هذا الاختصاص لشركات نقل الأموال الخاصة.