الثلاثاء 22 يونيو 2021
كتاب الرأي

عبد الحق غريب: لماذا اختار أمزازي خمس جامعات فقط لتنزيل نظام الباكالوريوس؟

عبد الحق غريب: لماذا اختار أمزازي خمس جامعات فقط لتنزيل نظام الباكالوريوس؟ عبد الحق غريب
عرفت بداية السنة الجامعية 2019-2020 انتفاضة  غير مسبوقة للمكاتب الجهوية للنقابة الوطنية للتعليم العالي في جل المواقع الجامعية، حيث أصدرت بلاغات نارية تندّد من خلالها بمحاولات الوزارة تنزيل نظام الباكالوريوس بشكل فوقي/أحادي دون إشراك الأساتذة الباحثين، وتعلن استعدادهم وعزمهم خوض معارك نضالية للتصدي لأي محاولة لتنزيل هذا المشروع.
وأمام ضغط المكاتب الجهوية للنقابة الوطنية للتعليم العالي والسخط العارم للأساتذة الباحثين، أصدر المكتب الوطني بلاغا  سابقا بتاريخ 3 فبراير 2020، يدعو فيه إلى مقاطعة أشغال اللقاء البيداغوجي الوطني حول نظام الباكالوريوس الذي دعت إلى تنظيمه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم 8 فبراير 2020 بقصر المؤتمرات- الولجة بسلا، وإلى الحضور في الوقفة الاحتجاجية ابتداء من 9 صباحا من نفس التاريخ أمام مكان انعقاد اللقاء البيداغوجي الوطني.
ومما لا شك فيه أن نجاح دعوة النقابة الوطنية للتعليم العالي إلى عدم مشاركة السيدات والسادة الأساتذة الباحثين في هذا اللقاء البيداغوجي الوطني، والحضور  المتميّز والوازن من كل المدن الجامعية المغربية، دفع بالوزير أمزازي إلى إعادة ترتيب أوراقه بعد أن غيّر من طبيعة اللقاء واعتبره تقنيا لحفظ ماء الوجه، حيث أعلن في بلاغ صحفي أصدره عشية اللقاء البيداغوجي الوطني المشار إليه أعلاه عن تنظيم لقاء وطني آخر مع الفرقاء الاجتماعيين والفاعلين.
وبعد مرور حوالي سنة على انتفاضة المكاتب الجهوية، يتفاجأ الرأي العام الجامعي بالبلاغ الذي أصدره وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتاريخ 26 يناير 2021 ، والذي يعلن فيه عن تنزيل الباكالوريوس بخمس جامعات نموذجية  هي (الدار البيضاء، مراكش، سطات، القنيطرة، وبني ملال) ابتداء من الدخول الجامعي 2021-2022 كمرحلة أولى، ليشمل لاحقا مجموع الجامعات المغربية.
وهنا نطرح سؤالا جوهريا : لماذا اختار  الوزير أمزازي تنزيل الباكالوريوس في خمس جامعات عِوَض تنزيله في كل الجامعات دفعة واحدة؟ 
الجواب طبعا هو أن الوزير استوعب الدرس من انتفاضة ودينامية المكاتب الجهوية، وفهم أن قنطرة المرور لتنزيل مشروعه التخريبي،  هو جامعة بدون مكتب جهوي (مراكش) وجامعة بمكتب جهوي الكل يعرف أن الكاتب الجهوي (وهو في نفس الوقت نائب الكاتب الوطني) أصبح شريكا استراتيجيا للإدارة ومعرقلا لأي نضال من أجل الدفاع عن الجامعة العمومية.. أما اختيار جامعات القنيطرة وسطات وبني ملال (مدن صغيرة) لتنزيل الباكالوريوس، فربما هناك اعتبارات أخرى لا يعرفها إلا الوزير ورؤساء الجامعات.
ما هو المطلوب الآن ؟
بعد الإعلان الرسمي عن تنزيل نظام الباكالوريوس بشكل بيروقراطي ابتداء من الدخول الجامعي المقبل، والتعتيم حول مضامين النظام الأساسي، الذي أصدرت في شأنه الوزارة والمكتب الوطني البلاغ المشترك الأخير (28 يناير 2021)، المطلوب الآن هو انتفاضة جديدة للمكاتب الجهوية والمحلية والشّعب والمجالس المنتخبة من أجل إصلاح جامعي شمولي أساسه نظام أساسي ينصف جميع الفئات، ويضمن تحفيز وكرامة الأستاذ الباحث، واسترجاع مكانته الإجتماعية والاعتبارية اللائقة به داخل المجتمع، والدور الذي يجب أن تلعبه الجامعة العمومية باعتبارها قاطرة للتنمية ومنتجة للعلم والمعرفة.
 
عبد الحق غريب، أستاذ التعليم العالي