الخميس 15 إبريل 2021
مجتمع

محكمة الاستئناف بالعيون تحتفي برئيسها الأول محمد البار

محكمة الاستئناف بالعيون تحتفي برئيسها الأول محمد البار من لحظات الاحتفاء

شهدت محكمة الاستئناف بالعيون، يوم الخميس 28 يناير 2021، تنظيم حفل لتكريم الأستاذ محمد البار الرئيس الأول للمحكمة الاستئنافية بالعيون، اعترافا بالمجهودات التي قدمها لقطاع العدالة خلال مشواره المهني بالعيون كبرى حواضر الصحراء المغربية.

 

ويأتي تكريم الأستاذ محمد البار، بحسب المنظمين "تنويها بجهوده التي بذلها خدمة للقضاء العادل الذي يخدم مصلحة المواطنين"؛ وذلك من خلال مسيرته بسلك القضاء وتكريسا لثقافة الاعتراف لما قدمه الرجل من خدمات، وتضحيات بسلك القضاء واستحضار كذلك لسيرته وسير مَن تعلم على أياديه، وتكريمه هو تكريم لأجيال عاشروه في العمل وفي الحياة الاجتماعية.

 

وفي هذا السياق، وصف عبد الكريم الشافعي الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير، أن هذا اليوم هو بمثابة يوم الوفاء وعربون المحبة وتكريسا لثقافة الاعتراف بالجميل، الذي دأبت على تنظيمه الدائرة القضائية.  كما أثنى الدكتور الشافعي، على المحتفى به، محمد البار ابن منطقة سوس العالمة، ووصفه بالرجل النزيه، الرجل الورع، وبالهرم من أهرامات السلك القضائي.

 

وقال رئيس المحكمة الابتدائية بالداخلة رضوان فرح، "إن الأستاذ محمد البار قامة من قامات الاسرة القضائية وهو شخصية قضائية فذة، طبعت مسيرته، ووصفه بالنزيه المتميز، وبحسن السلوك والنزاهة والتفاني في العمل".

 

 

إلى ذلك شهد في حق المحتفي به كل من بهيجة رئيس محكمة قضاء الأسرة بالعيون وهشام الصحراوي رئيس المحكمة الابتدائية بالسمارة؛ واعتبروه "رجلا قنوعا، معروفا بطهارة اليد ومخلصا لمهنته، ومعروفا بحبه لعمله، كما عرف بتواضعه في التعامل مع كافة الناس وقدم أعمالا تبقى خالدة في النفوس".

 

وأشاد كافة الحاضرين بالأخلاق العالية والخصال الحميدة والاستقامة المهنية والتجربة الكبيرة التي يتمتع بها محمد البار واصفين إياه بابن عائلة منبع العلم والعلماء.

 

يشار إلى أن هذا الحفل لتكريم المسؤول القضائي محمد البار، عرف حضور الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأكادير الدكتور عبد الكريم الشافعي، ومسؤولين قضائيين بالمحكمتين الاستئنافية والابتدائية وأعضاء المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بأكادير وأُطر وموظفي كتابة الضبط ومحامين وعدول و مفوضين قضائيين وموظفين ومنتخبين وفعاليات مدنية ومسؤولي الإدارة الترابية، ومختلف الفعاليات المهتمة والمرتبطة بالعدالة.