الجمعة 26 فبراير 2021
سياسة

حمى اقتراب الانتخابات.. 25 مستشارا يغادرون قلعة "البام" بتارودانت

حمى اقتراب الانتخابات.. 25 مستشارا يغادرون قلعة "البام" بتارودانت عبد اللطيف وهبي الأمين العام لـ "البام"

مع اقتراب الانتخابات البرلمانية أو الجماعية، تبرز من جديد ظاهرة الترحال السياسي والاستقالات من هذا الحزب أو ذاك... هذا المسلسل انتقل في إحدى حلقاته إلى إقليم تارودانت، لتعرف حلقته أوجها، إذ تقدم 25 مستشارا جماعيا ينتمون لحزب الأصالة والمعاصرة، يوم الأحد 24 يناير 2021، باستقالاتهم من الحزب، معلنين بذلك انتهاء ارتباطهم بحزب "الجرار".

 

وأفادت مصادر محلية أن الأمر يتعلق بمستشارين بكل من جماعات الخنافيف وسبت الكردان والمهادي، حيث وجه هؤلاء استقالاتهم للمنسق الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم تارودانت، دون أن يوضحوا الأسباب التي دفعتهم إلى الاستقالة.

 

وحسب المصادر نفسها فاستقالات هؤلاء المستشارين جاءت مباشرة بعد تقديم القيادي، يوسف الجبهة، لاستقالته من الحزب، وكذا بعدما شهدت جماعات أخرى سيناريو مشابها، لأعضاء منخرطين بمحليات "التراكتور".

 

هذا ولم يعلن المستقيلون الوجهة الحزبية التي سيتخندقون فيها، لكن متتبعين للشأن المحلي بتارودانت، يرجحون أن وجهتهم ستكون "قلعة" حزب التجمع الوطني للأحرار أو الاستقلال.

 

ويذكر أنه حزب العدالة والتنمية هو كذلك، قد هبت الرياح بشدة على فتيلة لامبته، حيث استقال 10 أعضاء بجماعة افريجة، وهو ما يؤكد أن "حمى الانتخابات بدأت ترتفع درجة حرارتها مع اقتراب موعدها".