الثلاثاء 2 مارس 2021
سياسة

تعرف على النقاط الخمس لتحقيق الاندماج بين مكونات فدرالية  اليسار الديمقراطي في "الحزب اليساري الجديد"

تعرف على النقاط الخمس لتحقيق الاندماج بين مكونات فدرالية  اليسار الديمقراطي في "الحزب اليساري الجديد" نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد
تداول المكتب السياسي  للحزب الاشتراكي الموحد خلال اجتماعه العادي حضوريا في أبرز القضايا المرتبطة بالوضع الوطني والذي يتميز باستمرار وباء كورونا مع كل تداعياته على الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، واستمرار تفشي البطالة وتفاقم الفقرواتساع الفوارق وتوسع مشاكل "التعليم عن بعد" .
 
وتوقف المكتب السياسي عند التساقطات الثلجية وما نتج عنها من محاصرة ساكنة المناطق الجبلية والفيضانات الأخيرة وما خلفته من خسائر وانهيارات للعديد من المنازل وتشريد قاطنيها، وهذا ما أبان عن الخصاص الكبير في البنيات التحتية، وفشل سياسات التسليع و"التدبير المفوض" التي اعتمدتها الدولة، بعيدا عن أي مراقبة أو محاسبة مما ساعد على انتشار كل أنواع النهب والفساد والاغتناء على حساب جيوب المواطنين.
 
وأكد  الحزب الاشتراكي الموحد  على قناعته باستراتيجية النضال الوحدوي الشعبي وأن فيدرالية اليسار الديمقراطي هي الخيار من أجل إعادة بناء اليسار وتوحيد صفوفه وأن المرحلة المقبلة تتطلب العمل من أجل الإعداد الجيّد لاستحقاقات 2021 ومعها المشروع الإعلامي، ثم العمل بعد الانتخابات، بروح وحدوية، على أن تكون السنة الموالية لها، سنة العمل على إنجاح المشروع اليساري الوحدوي، وبناء الحزب اليساري الجديد الذي تشكل  فيدرالية اليسار الديمقراطي نواته الصلبة، على أساس ضرورة الانتهاء من تهييئ دعائم  المشروع البديل المؤسس لتحقيق اندماج المكونات الثلاثة مع انفتاحها على الفعاليات الديمقراطية النزيهة والذي يمكن تلخيصه في خمسة نقاط أساسية:

 
1ـ  القيام بقراءة تحليلية  للأوضاع الدولية وتأثيرها على أوضاعنا الوطنية وقراءة عميقة  في نهضة اليسار العالمي مع ضرورة نقد تجربة اليسار المغربي وضمنه فيدرالية اليسار الديمقراطي.
2ـ  تحديد المشروع البديل وتقديم الجواب الفكري والإيديولوجي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والبيئي والثقافي، والإعلامي.
3ـ تقديم الجواب على الشكل التنظيمي الذي سيتم اعتماده للحزب اليساري الجديد وطريقة العمل بالتيارات ومأسستها.
4ـ تحديد أولويات النضال الميداني  وموقعه  في الحراكات الشعبية والاجتماعية وداخل مختلف مؤسسات المجتمع المدني المناضلة وفتح نقاش رفاقي حول الفعاليات الديمقراطية المفروض الانفتاح عليها وإشراكها في عملية بناء الحزب اليساري الجديد.
5 ـ الجواب على سؤال  جدلية النقابي والسياسي وعلاقة الحزبي بالنقابي وضمنه علاقة الحزب الجديد بالعمل النقابي وموقع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل فيه.