الخميس 25 فبراير 2021
مجتمع

واقع تدبير قطاع التعليم بمراكش تحت مجهر التنسيق الثلاثي الجهوي النقابي

واقع تدبير قطاع التعليم بمراكش تحت مجهر التنسيق الثلاثي الجهوي النقابي وقفة احتجاجية سابقة للنقابة الوطنية للتعليم بمراكش
في بلاغ توصلت "أنفاس بريس"بنسخة منه، يؤكد أنه وبعد اجتماع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، مرفوقا بطاقمه الإداري المكون من رؤساء الأقسام ورؤساء المصالح، انعقد يوم الخميس 21 يناير 2021،  وحضره ممثلو التنسيق النقابي الثلاثي الجهوي، وقبل الدخول في جدول الأعمال الذي شكل البيان الثلاثي الأخير  أرضية له، أخذ النقاش حول منهجية العمل والعلاقة مع الأكاديمية حيزا مهما من زمن اللقاء.
وحسب بلاغ التنسيق الجهوي النقابي، أوضح هذا الأخير أن هناك صعوبة في ضبط هذه العلاقة، وبعد الشروع في جدول الأعمال، تم التوقف عند النقطة الأولى وهي المتعلقة بالسكنيات، بسبب عدم تقديم الأكاديمية للمعطيات الكاملة والدقيقة حول الملف، وهو ما استحال معه مواصلة الاجتماع في ظل ظروف حالة الطوارئ الصحية، في أفق انعقاد اجتماع آخر.
  ويضيف البلاغ، أنه لعدم جاهزية الإدارة لحل المشاكل المطروحة، وحتى لا تتحول لقاءاته مع الأكاديمية إلى غرف استماع، فإنه يعلن للرأي العام أن الندوة الصحفية المعلن عنها سابقا،  لازالت قائمة، يوم السبت 23 يناير 2021 على الساعة الحادية عشر صباحا، بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل، لمناقشة تفاصيل واقع تدبير قطاع التربية الوطنية كشأن عمومي بجهة مراكش آسفي وللإعلان عن برنامجه النضالي لتصحيح المسار.