الأربعاء 4 أغسطس 2021
اقتصاد

على إثر التلوث الذي عرفه واد بوسكورة.. "ليدك" تقدم المعطيات التالية

على إثر التلوث الذي عرفه واد بوسكورة.. "ليدك" تقدم المعطيات التالية مشهد لواد بوسكورة
على إثر التلوث الذي عرفه واد بوسكورة يوم 14 يناير 2021، أصدرت شركة ليدك بلاغا توصلت "أنفاس بريس"، بنسخة منه. تحدد فيه منشأ وسبب التلوث. وجاء في البلاغ ما يلي:
 
" يوم الخميس 14 يناير 2021، تسببت مياه لونها أحمر مُركَّز مصدرها مصنع متخصص في ملونات المواد الغذائية، في تلوين المياه المصفاة في محطة تصفية المياه العادمة للنواصر التي يتم تصريفها في واد "ميريكان" الذي هو قناة زراعية. و قد انتشر هذا اللون حتى بلغ واد بوسكورة.
و منذ إجراء المعاينة، اتخذت ليدك التدابير التالية :
•  أخذ عينات للمياه الملونة المصفاة في محطة تصفية المياه العادمة للنواصر لإجراء تحاليل عليها. و قد أظهرت نتائج مختبر لابيلما المعتمد، أن هذه المقذوفات المائية هي مطابقة للمعايير المعمول بها، و بالتالي فهي بدون مخاطر. يتعلق الأمر فعلا بتلون و ليس تلوث.
•   المصنع الذي لم يحترم التزامه بمعالجة تلون المياه قبل تصريفها، تم إخطاره بوجوب إيقاف تصريف هذه المياه.
•   الشروع على الفور في معالجة تلون هذه المياه بمحطة تصفية المياه العادمة للنواصر. المياه المصفاة في هذه المحطة لم تعد الآن ملونة و أصبحت صافية.
تنجز ليدك تتبعا منتظما للمقذوفات الصناعية على مستوى الدار البيضاء الكبرى، و تحرص على جودة المياه التي تقذف في الوسط الطبيعي. ليدك تواكب المصانع و تضع خبرتها رهن إشارة زبنائها الكبار، خاصة الزبناء الصناعيين والمقاولين و تقدم لهم خبرتها في مجال معالجة نفاياتهم. و تقوم بشكل منتظم بإجراء أبحاث حول النفايات الصناعية، و توقع على اتفاقيات مع الصناعيين لمواكبتهم و القيام بعمليات المساعدة التقنية لفائدتهم.  "