الأحد 19 سبتمبر 2021
مجتمع

وفاة سيدة بإملشيل تعيد مشكل بعد المستشفيات عن المناطق النائية إلى الواجهة

وفاة سيدة بإملشيل تعيد مشكل بعد المستشفيات عن المناطق النائية إلى الواجهة ظروف صعبة يعيشها عدد من السكان في المناطق النائية بسبب بعد الخدمات الصحية

من معاناة سكان العديد من المناطق في المغرب بعدها عن المصالح والمؤسسات العمومية، وضمنها على الخصوص المستشفيات، فما أن يتم نقل بعض المواطنين في حالة حرجة إلى المستشفى حتى يأتيه الأجل وهو في الطريق..، وهذا  ما وقع لسيدة في أيت عبدي.

 

فقد أكد مصدر أن سيدة كانت قادمة من منطقة أيت عبدي لمدينة امشليل توفيت بعد دخولها إلى المستشفى المركزي بإملشيل، وذلك بسبب بعد المنطقة التي تقطن فيها عن المستشفى.

 

ويطالب مجموعة من الحقوقيين والجمعويين بتقريب المستشفيات إلى المواطنين في المناطق النائية أو على الأقل تجهيز سيارات الإسعاف بالوسائل الضرورية للعلاج من أجل إنقاذ أرواح المواطنين بهذه المنطقة أو تلك.