الجمعة 26 فبراير 2021
مجتمع

بسبب 16 بيضة رومية..نائب برلماني يرمي بعاملة في السجن بتهمة خيانتها للأمانة

بسبب 16 بيضة رومية..نائب برلماني يرمي بعاملة في السجن بتهمة خيانتها للأمانة البرلماني عبد اللطيف الزعيم والفاعل المدني محمد الطنطاوي(يسارا)
حاولت "أنفاس بريس" ربط الاتصال هاتفيا بالناب البرلماني عبد اللطيف الزعيم المنتمي  لحزب الأصالة والمعاصرة، قصد استجلاء بعض الحقائق حول ملف ما بات يعرف باعتقال عاملة بمعمل إنتاج البيض بعاصمة الرحامنة مدينة بن جرير، على خلفية "ضبطها متلبسة بسرقة 16 بيضة رومية" حسب محاضر الشرطة القضائية ، لكن هاتفه ظل  يرن دون رد.

ويذكر أن أولى جلسات هذا الملف الذي أثار ضجة كبيرة بالرحامنة، انطلقت يوم الأربعاء 6 يناير 2021، أمام الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية في ابتدائية ابن جرير، والتي توبعت فيها تتابع عاملة في حالة اعتقال، بجنحة خيانة الأمانة، في حق المشغل، على خلفية اتهامها، بسرقة 16 بيضة، من وحدة لإنتاج البيض في المدينة نفسها، تعود ملكيتها لبرلماني، عن الدائرة التشريعية الرحامنة.
 
وأكدت مصادر "أنفاس بريس" أن وقائع الملف سجلت يوم فاتح يناير الجاري، بعد أن تلقت الشرطة القضائية تعليمات بالانتقال إلى معمل لإنتاج البيض والاتصال بمسيره، لاشتباه في ضبطه، إحدى العاملات، متلبسة بسرقة كمية من البيض عند تفتشيه لأمتعتها.. 
 
في تصريح ل"أنفاس بريس" تساءل الفاعل المدني محمد الطنطاوي قائلا:  "ترى هل بالقانون يفرض العدل، أم العدالة هي من  تفرض القانون؟" . معتبرا أن المثير في موضوع "مول البيض الذي تسبب في اعتقال سيدة تعمل في وحدة إنتاجية تابعة لإمبراطوريته الأولى إفريقيا لإنتاج البيض .الغريب في الأمر تعد هده القضية من بين آلاف قضايا الفساد التي تحملها بشكل دوري تقارير مؤسسات دستورية ومن مصادر متعددة كالمجلس الأعلى للحسابات ،الهيئة المركزية لمحاربة الرشوة التابعة لرئيس الحكومة،  بالإضافة لتقارير قطاعية لعدة  مؤسسات وزارية ناهيك عن شكايات هيئات ومنظمات المجتمع المدني دون أن تجد طريقها للقضاء  باستثناءات قليلة جدا ".
وأوضح أنه "مادام لكل قاعدة استثناء فالمثير للواقع هنا أن نفس القضاء يتجاوب وبسرعة مع شكاية النافذ بحكم منصبه الاجتماعي والاقتصادي والسياسي،  ويقرر متابعة عاملة في حالة اعتقال بتهمة سرقة 16 بيضة من شركة برلماني بالرحامنة وهو نفس القضاء الذي يدين فاضحي الفساد ونهب المال العام".
 
في سياق متصل ارتفعت عدة أصوات سياسية و حقوقية وجمعوية  بالرحامنة تطالب بـ "إطلاق سراح العاملة المعتقلة على خلفية ملف التهمة" مؤكدة أنه كان من "الأليق عدم جرجرة المرأة لأروقة الشرطة القضائية والمحكمة وحل الملف بطرق تأديبية داخل مؤسسة إنتاج البيض ".
 
جدير بالذكر أن المحكمة قررت تاريخ الجلسة الثانية لملف المرأة المعتقلة بسجن لوداية بمراكش على خلفية سرقة 16 بيضة ستنطلق يوم الأربعاء 13 يناير 2021 بمحكمة بن جرير بجهة مراكش أسفي.