الخميس 25 فبراير 2021
اقتصاد

هل سيتحقق مشروع ربط المغرب بأوروبا عبر نفق جبل طارق؟

هل سيتحقق مشروع ربط المغرب بأوروبا عبر نفق جبل طارق؟ بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني

تطرقت "ال إسبانيول” الإسبانية، في عددها الأخير، إلى إمكانية إنجاز نفق تحت البحر يربط جبل طارق بطنجة بشراكة مع الحكومة المغربية. وهو النفق الذي سيمتد على 28 كلمتر، وسيربط كل من جبل طارق وساحل طنجة، بالقرب من ميناء طنجة المتوسطي الذي يعتبر أبرز شريان اقتصادي بالبحر الأبيض  المتوسط.

 

وذكر المصدر أن الحكومة البريطانية بزعامة بوريس جونسون، تدرس هذا الموضوع بجدية، وقد شرعت في إعداد دراسات حول المشروع الذي سيربط قارتين، وفق الصحيفة الإسبانية، لكن لندن تنوي الاستغناء عن وساطة أراضي الاتحاد الأوربي لربط علاقات تجارية مع المغرب وعبره مع القارة الإفريقية.

 

وتتوقع الصحيفة زيارة بوريس جونسون للرباط قريباً لبسط مشروع الربط القاري عبر جبل طارق، مباشرة بعد نجاح لندن في فك الارتباط الاقتصادي مع الاتحاد الأوروبي أو ما يصطلح عليه بالبريكسيت. وتنوي بريطانيا استعادة عظمتها دون وساطة أوربية، حيث سيشرع المغرب قريباً في بيع الطاقة النظيفة إلى لندن، كما سيطلق رحلات جوية وبحرية نحو جبل طارق بتسهيلات للمغاربة للتنقل إلى الصخرة البريطانية.

 

وتناولت “ال إسبانيول” هذا المشروع البريطاني المغربي، مؤكدة أنه سيقبر المشروع الإسباني المغربي الذي امتد التفكير بخصوصه لأزيد من 40 عاماً دون أن يرى النور.