السبت 27 فبراير 2021
مجتمع

"أفدوز".. الأكلة المفضلة لمقاومة الصقيع والبارد القارس بإملشيل

"أفدوز".. الأكلة المفضلة لمقاومة الصقيع والبارد القارس بإملشيل نموذج من أكلة "أفدوز"

مع انخفاض درجة الحرارة وتساقط الثلوج في المناطق الباردة خلال فصل الشتاء تقبل نساء إملشيل (إقليم ميدلت) على تحضير أكلات لمقاومة البرد القارس، حيث تظل أبرزها الأكلة الشهيرة في المنطقة هي "أفدوز" المفضلة لدى الشيوخ والعجائز، وهو ما يمكن ساكنة المناطق الباردة من مقاومة البرد لساعات طويلة، إذ توفر هذه الأكلات سعرات حرارية مهمة تساعد على توفير الدفء للجسم لساعات طويلة، كما أنها تغنيهم عن الأكل لعدة ساعات، وفقا لتصريحات بعض الفاعلين في المنطقة لـ "أنفاس بريس".

 

وتتكون أكلة " أفدوز" من دقيق الشعير الذي يجري تحويله إلى كسكس يتم تبليله بمرق الشحوم واللفت، بينما يتم ترك حفرة وسط "القصعة" تملؤ بالسمن أو زيت الزيتون، حيث يتناول أفراد العائلة لقمة "أفدوز" بأياديهم بعد غطسها في السمن أو زيت الزيتون.

 

ويشير بعض المواطنين بإملشيل إلى أن تناول "أفدوز" في الفطور يغني عن تناول الغذاء، كما أن تناوله في الغذاء يغني عن تناول العشاء، إذ يمكن السكان من مقاومة البرد لساعات طويلة كما أنها أكلة غير مكلفة وفي متناول الجميع.

 

ويظهر أن أكلة "أفدوز" تظل قريبة من تحضير الكسكس الأكلة المعروفة في المطبخ المغربي محليا ودوليا، مع وجود بعض الفوارق البسيطة من حيث المكونات، إذ تقبل ساكنة إملشيل على توظيف الشحوم والسمن وزيت الزيتون، إلى جانب اللفت الذي يحتوي على عدد هام من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، وهي المكونات الذهنية التي توفر سعرات حرارية مهمة تساعد كثيرا في حماية أجسادهم من البرد القارس خلال فصل الشتاء، حيث تنخفض درجة الحرارة في الجبال والمرتفعات التي يفوق ارتفاعها 2000 متر الى 10 درجات تحت الصفر.