السبت 8 مايو 2021
مجتمع

نقابيون ينتفضون ضد إدارة المستشفى الجامعي لمراكش بسبب منحة " كورونا"

نقابيون ينتفضون ضد إدارة المستشفى الجامعي لمراكش بسبب منحة " كورونا" حمل المكتب النقابي المسؤولية لإدارة المركز الاستشفائي في حالة إقصاء أي إطار صحي أو مصلحة من هذه المنحة
رفض المكتب النقابي الموحد بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش للجامعة الوطنية للصحة؛ المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل نهج سياسة فئوية، منددا بما أسماه إقصاء الأطر الصحية بالمركز الإستشفائي من منحة "كورونا " رغم هزالتها.
ويحمل المكتب النقابي المسؤولية الكاملة لإدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، في حالة إقصاء أي إطار صحي أو مصلحة من هذه المنحة إن تم إقرارها، و طالبها بالإشراف المباشر على إعداد اللوائح وتدقيقها و نشرها وعدم إقحام أية أطراف خارج الجهاز الإداري في إعدادها كما حدث بخصوص تدبير ملف إيواء الأطر الصحية العاملة في مصالح " كورونا" في بداية الجائحة قبل تدخل ولاية جهة مراكش أسفي لإنصاف المتضررين من هذه الفوضى.
وطالبت النقابة في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، بعقد إجتماع إستثنائي للمجلس الإداري للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش يترأسه وزير الصحة قصد المصادقة على الترقية الإستثنائية لكافة الأطر الصحية العاملة بالمركز. داعيا كافة الأطر الصحية بالمركز إلى "توحيد الجهود للدفاع عن حقوقها المسلوبة، والضرب على أيادي من وصفهم بالمتآمرين على مطالبها المشروعة ومصلحة المرضى المنكوبة" .
ومن جهة أخرى أعرب المكتب النقابي عن قلقه للأخبار الواردة بإقصاء مستخدمي شركات المناولة حراس الأمن الخاص وعاملات النظافة والكاتبات..من منحة "كورونا" على اعتبار أن الخطر واحد يستوجب تعويضا واحدا بين كل الفئات.