الثلاثاء 11 مايو 2021
كتاب الرأي

محمد الوحداني:على هامش الحكم ببراءة أخرى على بلفقيه عبد الوهاب من " تهمة السطو على العقارات "

محمد الوحداني:على هامش الحكم ببراءة أخرى على بلفقيه عبد الوهاب من " تهمة السطو على العقارات " محمد الوحداني
ما كل هذا الهرج والمرج والإسفاف لدى بعض نخبة وبؤساء منتخبي جهة كلميم واد نون، ألن ينته هذا المسلسل البئيس المخل بهيبة القضاء المغربي ؟
نعم إن اللجوء إلى التقاضي هو سلوك حضاري، وأمر مطلوب في المجتمعات الحضارية والمتحضرة، من أجل تحقيق العدل والدفاع عن الحق، ونصر الحقيقة، لكن إذا كان المطلوب أمر أخر، فذلك إذن ادعاء حق يراد به باطل !
وذلك ما يقع الآن و منذ سنوات كذلك في حلبة التنافس الإنتخابي في جهة كلميم واد نون .
أصبحت هواية البعض، ورياضتهم السياسية،بعد فشلهم المتكرر في تحقيق الفوز الإنتخابي، وتحصيل الأغلبيات التي تمكنهم من تسيير وتدبير المؤسسات المنتخبة، هو فبركة الملفات للزج بمنافسيهم في السجون قبل موعد كل انتخابات، أو نهج سياسة استنزاف قضائي من خلال رفع قضايا متوالية ضد المنافسين، هذا دون إغفال الحملات الإعلامية المحمومة والمحكومة بنسق تفاهات لا أخلاقية من سب وقذف وتشهير ( بالحياة الخاصة للفاعلين السياسيين،وزوجاتهم و أبنائهم، ترويج الإشاعات المغرضة...بث الأحقاد العنصرية، المس بشرف الأفراد.... ) هذا هو خلاصة برامج التقارع السياسي، ومشاريع أغلب المنافسين لاستقطاب أصوات الناخبين !
مناسبة كتابة هذا المقال هو إصدار محكمة الإستئناف بأكادير، يوم الاثنين 28 دجنبر الجاري، حكمها النهائي بالبراءة من المنسوب لعبد الوهاب بلفقيه في ملف “ السطو على العقار”، والحكم بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة مالية، قدرها 30 ألف درهم، على المشتكين الخمسة اللذين هم في نفس الوقت معارضون إنتخابيون لبلفقيه !
و مناسبة كتابة هذا الموضوع، هو أنه يجب وضع حد لهذه " المهزلة المغربية " لقد سئمنا طيلة عشرين عاما، في هذه الجهة أن مجرد تسيير بلدية، لا يمكن أن تقارن ميزانيتها الهزيلة بميزانيات اغلب عواصم الجهات في المغرب والعالم، وتخلق كل هذا المس بشرف الناس، والقضاء، وهيبة الدولة، والمؤسسات، بما فيها مؤسسة القصر !
لقد وضع ملف عبد الوهاب بلفقيه لدى :
- الديوان الملكي
- وزارة العدل
- المجلس الأعلى للحسابات .
- وزارة الداخلية .
- وزارة المالية .
- الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء.
- الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش .
- محكمة جرائم الأموال.
- محاكم : كلميم واكادير ومراكش و الرباط .
- منظمات حقوقية وطنية ودولية .
وبما أن المناسبة شرط، سنطرح هنا معلومة تستحق الإنتباه : كلنا نتذكر أنه و منذ ما يقارب العامين، أن تصميم التهيئة الخاص بمدينة كلميم، تدخل فيه سابقا رئيس الحكومة شخصيا، ومن داخل مكتبه، بالرباط ! في حين أنه هناك ملفات عقارية في مناطق أهم بكثير من مدينة كلميم ! ولم تنل هذه الحظوة المؤسستية !
ومرة أخرى، وقبل ما يقارب الشهر، ومن داخل مطابخ ملفات العقار، وفي عهد حكومة البيجيدي يتم استقدام ملف عقاري ضد بلفقيه كان موضوع شكايات مجهولة بمحاكم أكادير، إلى الرباط مرة أخرى !!! في سابقة في تاريخ القضاء المغربي، وقبيل إنتخابات 2021 ! من يريد رأس بلفقيه عبد الوهاب في الحكومة المغربية، وفي الرباط؟
خطة واحدة يتبادلها سياسيا وإنتخابيا لاعبون مختلفون ( العدالة والتنمية والبوليساريو وخصوم اثنيون لأمازيغ الصحراء....) من قضاء المال العام إلى ملفات العقار.....
وفي نفس الوقت نطرح سؤالا أخر : هل ميزانية بلدية كلميم تستحق كل هذا الجهد والعناء ؟ وإذا كانت الحقيقة هي الغيرة على المال العام، فلماذا تم إذن تسليط الضوء فقط على بلدية كلميم ؟ وعلى رئيسها السابق عبد الوهاب بلفقيه ؟
أليست ميزانيات الداخلة والعيون وأكادير ومراكش والدار البيضاء وفاس وطنجة ....الخ، وميزانيات مؤسسات ووزارات، ومندوبيات، وصناديق سوداء... أحق هي أيضا بالبحث والتقصي ؟!!
أم أن المال العام يوجد فقط في بلدية كلميم والمال الذي يصرف في باقي المؤسسات الرسمية المعينة والمنتخبة على الأقل في جهات الصحراء الثلاث هو مال خاص ؟!!
ما هو السر الحقيقي وراء كل هذه الآلية القضائية وهذا الموضوع كله ؟ وما هو المطلوب تحديدا ؟
- هل لأن بلفقيه عبد الوهاب أمازيغي ؟ ومن قبائل آيت باعمران تحديدا، و هناك بعضهم ممن يزعجه أن يترأس " شلح " مؤسسة في المناطق الصحراوية ؟
أضف إلى ذلك، أنه من الرجال الأقوياء إنتخابيا وقبليا في الصحراء، وهو باعمراني المنشأ ، والرجل الآخر القوي عسكريا في المناطق الصحراوية الجنيرال بلخير فاروق هو أيضا باعمراني المنشأ، وكذلك المال الباعمراني قوي في الصحراء، وكذلك إن الكتلة البشرية لآيت باعمران في المناطق الصحراوية هي كتلة وازنة عدديا ومجاليا .... وهناك من تزعجه هذه القوة ، وبما أنه ووفقا للحسابات فلا يمكن مواجهة جنيرال، أو طرد قوة المال الباعمراني المتجذرة، أو إجتثات الباعمرانيين من الصحراء ...
يبقى الحائط القصير في نظرهم هو ضرب الوجه الإنتخابي القوي لآيت باعمران في المنطقة الذي يمثله بلفقيه عبد الوهاب.
- هل لأن بلفقيه عبد الوهاب استمر في الوفاء للإنتماء لحزب القوات الشعبية في الوقت الذي يطلب منه البعض كل حين تغيير الحزب ليس خدمة للوطن، ولكن خدمة لمصالح البعض، وكان عليه أن يكون خادما تابعا لأجندة لوبيات المراحل يغير جلده عند كل مرحلة إنتخابية، وفقا لتحكمات قوي كل مرحلة ؟
- هل لأن بلفقيه استطاع عن يكون تحالفات انتخابية وقبيلة قوية لم تترك لبعض الأحزاب السياسية أي فرصة لحكم جهة صحراوية في مرحلة الإعداد لتجربة الحكم الذاتي و الجهوية الموسعة، ما دامت إمكانية حكم هذه الأحزاب للمناطق المتنازع عليها مستحيلة ! لسبب او أخر و اخر محاولة لذلك خلقت فتنة كديم إيزيك ( دون تعليق ) لتبقى الفرصة الوحيدة الممكنة لهم هي الضغط بهذه الحملات القضائية على بلفقيه كي يكون خادما لأجندة حزب ما ؟
- هل لأن خطة البوليساريو التي تعتمد خطة فشلت في المناطق المتنازع عليها، وبدأت منذ سنوات خطة استباقية في المناطق الغير المتنازع عليها ترابيا ولكن متنازع عليها اثنيا، جعلت في مرماها قائدا شعبيا بقوة الإنتخابات هو بلفقيه عبد الوهاب ؟
لفهم تطورات وجهة النظر هذه، فلنتأمل في صراع ميناتو حيدر وعلي سالم التامك ؟ وقصة صراع بلفقيه / الحضرمي ... إنها قصة صراع بوليساريو الداخل مع وحدويي الصحراء بصيغ مختلفة....
ولماذا بالضبط أن الجناح القوي إعلاميا و رمزيا، في الأعوام الأخيرة والمدافع عن أطروحة قيام دولة في الصحراء هم أبناء جهة كلميم واد نون، دون إغفال ان عدوهم رقم 1 هو عبد الوهاب بلفقيه، ودون تناسي أن خصومه الإنتخابيين لهم علاقات ثابتة مع هذا الجناح، بما فيه بعض أغنياء جهة كلميم واد نون !
- هل لأن تداول معلومة أن بلفقيه عبد الوهاب محسوب على أجهزة سيادية في الدولة ( الداخلية/ المخابرات / لادجيد ...) فيها شيء من الصحة ؟ و بالتالي فإن الرجل ضحية صراعات الأقوياء ! وإعادة التوازنات الإستراتيجية في المنطقة، وأنه هناك من له مصالح مع قبائل أخرى و أحزاب أخرى...ووجود رجل قوي يصنع الخرائط كبلفقيه يمثل عقبة أمام بعضهم ؟
كلها احتمالات وقراءات، لكن الذي لا يعقل أن دولة تاريخية مثل المخزن المغربي الذي عمره الآف السنين، وقوة جبارة انتصرت على جيوش الإسكندر المقدوني و أكلت لحم عسكره، وهزمت الرومان والوندال وهزمت لثلاثة عشرة مرة جيوش العرب، وسحقت جيوش العثمانيين، ولم يدخلها الاستعمار إلا عبر حيلة الحماية، وخرت أمامها القاعدة وداعش اللتين ارهبتا العالم، دولة مثل هذه تسمح لتافهين يكتبون في منتديات التواصل الاجتماعي مجرد تدوينات مليئة بالركاكة و حبلى بالأخطاء الإملائية، أو حتى لبعض النخب التي لا يتجاوز حدود تأثيرها حيا أو زقاقا أو دوارا في منطقة نائية في جهة كلميم واد نون، أن يهينوا كل مرة :
- مواطني بلد .
- قضاء امة
- مؤسسات دولة .
و لأنهم لا يستطيعون الفوز في الإنتخابات ومن داخل صناديق الإقتراع ضد عبد الوهاب بلفقيه أو ضد بوعيدة ، مرغوا كرامة جهة، ومؤسسات وطن، في أوحال تفاهاتهم البئيسة التي تريد كرسي سلطة بطريقة مريضة، أو أتباعهم اللذين يريدون فتات موائدهم و يقتاتون على صناعة الفتنة بين الفرقاء كي يدوم الصراع وتدور آلة المنح .
أكثر من ثلاثين قضية حصل فيها بلفقيه عبد الوهاب على البراءة، ويدان دوما خصومه، أليس هناك عاقل في هذه الدولة يوقف هذه المهزلة ؟ و يقول لمن يهمه الأمر :
الإنتخابات تحسم في صناديق الإقتراع و ليس في صناديق المحاكم . وأن القضاة موظفون في وزارة العدل وليسوا رؤساء مكاتب التصويت !
ويقول للذين يقولون أن الفاسد الوحيد في المغرب هو عبد الوهاب بلفقيه، أن الفساد كان قبل بلفقيه و سيبقى بعده، وأنكم حينما تحصرون الفساد في بلفقيه وتبرؤون كل الآخرين لن يصدقكم أحد وأنكم فقط تزيدون من قوة الرجل، لأننا جميعا نعلم من هم الفاسدون في هذا الوطن
وكل إنتخابات وأنتم مع بلفقيه وبوعيدة، والدليل ما يقع في مجلس الجهة، لأن اللعب كبير وأنتم صغار، وتتوهمون أن الشعب والدولة والقضاء، سيوجههم ذباب الفايس بوك ،وروائح ملفات المحاكم المفبركة.