الخميس 25 فبراير 2021
مجتمع

"قلوب دافئة" من أجل أطفال يعانون البرد القارس والتهميش

"قلوب دافئة" من أجل أطفال يعانون البرد القارس والتهميش

أطلق النادي الاجتماعي للمدرسة الحسنية للأشغال العمومية مبادرة تحت شعار "قلوب دافئة"، تستهدف أطفال دوار تاكولمت ضواحي مدينة تارودانت.

 

"قلوب دافئة"، حسب بلاغ توصلت به "أنفاس بريس"، تندرج تحت لواء القافلة الإنسانية "بسمة" التي ينظمها النادي سنويا، والموجهة هذه السنة للدوار المذكور أعلاه.

 

وكما يشير اسمها فالهدف منها هو زرع الدفء في أجساد صغيرة تعاني دوما من موجات البرد القارس خلال فصل الشتاء، وذلك عبر توفير ملابس شتوية وأحذية وحقائب تفيدهم في تنقلهم اليومي إلى المدرسة في قرية نائية مهمشة.

 

وحسب نفس المصدر، فإن الفئة المستهدفة يبلغ عددها 110 طفلا بالدوار المذكور، علما أن النادي الاجتماعي للمدرسة الحسنية للأشغال العمومية سيشرع في تنفيذ عملية التوزيع أوائل السنة الجديدة 2021 بتنسيق مع الجمعية المحلية لدوار تكولمت.

 

المبادرة، حسب المنظمين، جاءت مبكرا كجزء أولي من القافلة الإنسانية، نظرا لضرورتها في وقت يفرض حاجة ملحة لدى هؤلاء الأطفال.

 

وورد في البلاغ، أن جميع المشاركات والمشاركين كلهم أمل في إنجاح مبادرة "قلوب دافئة" التي تعكس روح التضامن والتآزر والتكافل التي جبل عليها النادي الاجتماعي للمدرسة الحسنية منذ تأسيسه.