الأحد 28 فبراير 2021
مجتمع

مفتشو التعليم يحملون الوزارة مسؤولية تراجع مسار ملفهم المطلبي

مفتشو التعليم يحملون الوزارة مسؤولية تراجع مسار ملفهم المطلبي سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية

دعا المكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم وزارة التربية الوطنية إلى فتح مركز التوجيه والتخطيط التربوي، سلك المفتشين، لتدارك الخصاص المهول في هذه الأطر وتمكين كل مفتشي التوجيه والتخطيط والمصالح المادية والمالية من ممارسة حقهم القانوني والطبيعي في ممارسة مهام التفتيش.

 

وانتقد المكتب، في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، إقصاء الهيئة من مشاريع التكوين المستمر والبحث التربوي المفتوحة بين الوزارة والمراكز الجهوية للتربية والتكوين، وتأكيده على اعتبار التكوين الميداني لأطر التدريس المتدربة والتكوين المستمر لباقي الأطر من اختصاصات هيئة التفتيش.

 

وحمل في البلاغ نفسه الوزير كامل المسؤولية عن التراجع الذي عرفه مسار الحوار حول الملف المطلبي لهيئة التفتيش وما يمكن أن ينجم  عن ذلك من مواقف وقرارات ستعصف بالأكيد بما تبقى من علاقة للهيئة بالوزارة، و دعوته إلى الالتزام بتعهداته المتمثلة في الإشراك الحقيقي للنقابة في قيادة ومواكبة وتقييم الإصلاح التربوي، وفي تدبير القضايا ذات الصلة المباشرة بالهيئة وتفعيل قرار السماح بمتابعة الدراسة بسلك الدكتوراه، ومعادلة دبلومات التفتيش، واستكمال صرف التعويض عن فترات التدريب والزيادة في حجم الاعتمادات المرصودة لتجاوز البطء الشديد في وتيرة التسوية وتفعيل اللجنة المشتركة بين المكتب الوطني والوزارة الخاصة بتدبير خريطة التفتيش والحركة الانتقالية الوطنية للهيئة.