الأربعاء 24 فبراير 2021
سياسة

"كورونا" يؤجل "ميركاتو" الانتخابات بالدار البيضاء

"كورونا" يؤجل "ميركاتو" الانتخابات بالدار البيضاء "سوق" التنقلات بين الأحزاب بسبب الانشغال بجائحة كورونا

عكس المحطات الانتخابية السابقة هناك برود في عملية التنقلات بين الأحزاب السياسية للبحث عن تزكيات تؤهل لخوض السابق نحو المقاعد الجماعية أو البرلمانية.

 

وأكد مصدر لـ "أنفاس بريس" أن "سوق" التنقلات بين الأحزاب للبحث عن التزكيات يعرف بعض البرود بسبب الانشغال بجائحة كورونا وعدم وضوح الرؤية بالنسبة للمحطة الانتخابية المقبلة، سواء تعلق الأمر بالاستحقاقات الجماعية أو البرلمانية.

 

وأضاف المصدر ذاته أنه في بعض المقاطعات بالدار البيضاء بدأت تظهر من حين إلى آخر عدد من المناوشات التي تسبق الانتخابات، لكن لا يمكن مقارنتها مع ما كان يجري في المحطات الانتخابية السابقة.

 

وتعول بعض الأحزاب السياسية في الدار البيضاء على انتخابات 2021 للعودة بشكل قوي إلى المجلس الجماعي للمدينة، وذلك بعد النتائج المخيبة للآمال في استحقاقات 2015، خاصة بالنسبة إلى أحزاب (الاتحاد الاشتراكي، الاستقلال، التقدم والاشتراكية)؛ لكن حلم العودة القوية لمقاعد المجلس الجماعي للدار البيضاء بالنسبة إلى هذه الأحزاب لن يكون سهلا في ظل منافسة شرسة من قبل العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار.