الجمعة 5 مارس 2021
رياضة

حسنية أكادير يرغم شباب المحمدية على التعادل

حسنية أكادير يرغم شباب المحمدية على التعادل حارس حسنية أكادير إسماعيل قاموم تألق بتدخلاته الناجحة

انتهت مباراة حسنية أكادير وشباب المحمدية بالبياض في إطار الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية المغربية.

 

فريق غزالة سوس كان مطالبا بالانتصار لمحو الهزيمة أمام اتحاد طنجة والتعادل أمام يوسفية برشيد، أما فريق شباب المحمدية فكان يمني النفس بالحصول على ثلاثة نقط يعزز بها صدارته للترتيب الحالي.

 

الشوط الأول كان يتسم بالحيطة والحذر من طرف الفريقين مع بعض الحملات المنظمة من طرف أبناء مدرب الشباب أمين بنهاشم، والشوط الثاني عرف تحرك هجوم الفريقين، حيث ارتطمت الكرة بقائم مرمى حارس الحسنية قاموم من قذفة اللاعب حمزة الواصلي، ليكون الرد من لاعب الحسنية فحلي الذي مرت تسديدته جانب مرمى الشباب.

 

أمام عقم هجوم الحسنية لجأ منير شبيل إلى اخراج ليركي وإقحام اللاعب طراوري لتعزيز خط الهجوم.

 

خمس دقائق هو الوقت بدل الضائع الذي أضافه الحكم الداكي رداد، عرف اندفاع من الفريقين لحسم نتيجة المباراة. لاعب شباب المحمدية زيلا يسدد في اتجاه المرمى على بعد عشرون متر يتصدى لها الحارس قاموم مع متابعة من المرابط بضربة رأسية؛ لكن الكرة لم تعرف طريقها للشباك.

 

أخطر محاولة من الشباب هي التي استطاع فيها مجموعة من اللاعبين بتمريرات قصيرة الوصول لمرمى الحسنية بعدما أنهاها اللاعب هيرفي بتسديدة حولها الحارس إلى ضربة زاوية. خلال هذه العملية نجا فريق الحسنية من ضربة جزاء بالرجوع للفار.

 

لابد من الإشارة أن فريق الحسنية بدأ يتحسن أداؤه، وبمزيد من الوقت سيتأقلم مع النهج التكتيكي للمدرب التونسي منير شبيل؛ أما فريق شباب المحمدية فإنه يتوفر على عناصر شابة بإمكانها التنافس على المراتب الأولى.