الجمعة 25 يونيو 2021
رياضة

كاد سريع وادي زم أن يفسد فرحة أول فوز للرجاء

كاد سريع وادي زم أن يفسد فرحة أول فوز للرجاء فرحة لاعبي الرجاء بالهدف الثاني لمالا نكو من ضربة جزاء

استقبل الرجاء البيضاوي فريق سريع وادي زم على أرضية مركب محمد الخامس، برسم الدورة الثانية من البطولة الاحترافية المغربية، وفاز عليه بنتيجة 3 أهداف لـ 2. مع البداية ظهرت نوايا الرجاء بالاستحواذ على الكرة مع استعمال الضغط العالي، مما أجبر الفريق الزائر إلى التراجع للوراء. وأول فرصة أتيحت لسفيان رحيمي في الدقيقة 11 إثر مراوغة المدافع الأيمن ليمرر في اتجاه زميله متولي الذي بقليل من التركيز كان بإمكانه تسجيل الهدف الأول.

 

تحركات رحيمي ساعدته على تسجيل أول هدف للرجاء، بعدما تسلم كرة في عمق دفاع وادي زم في الدقيقة 23، كما اصطاد ضربة جزاء نفدها بنجاح بن مالانكو في الدقيقة 32.

 

وطالب فريق سريع وادي زم بضربة جزاء في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول، لكن بالرجوع إلى الفار تبين عدم مشروعيتها.

 

مع بداية الشوط الثاني تمكن اللاعب الحافيظي من تسجيل الهدف الثالث للرجاء في الدقيقة 48.

 

التغييرات التي أقدم عليها مدرب وادي زم يوسف فرتوت بإقحام كل من أمغار حارس الروحي ومدافع حسنية أكادير سابقا خادو أعطى توازنا للفريق؛ ومما ساعده على ذلك التغييرات التي قام بها مدرب الرجاء جمال السلامي خروج كل من رحيمي الحافيظي وزكرياء الوردي وتعويضهم بكل من نناح نوح السعداوي وزريدة.

 

استراح دفاع وادي زم من تحركات رحيمي وتمريرات الحافيظي، وأصبح أكثر خطورة على دفاع الرجاء، واستطاع أن يسجل أول أهدافه في الدقيقة 63 من رأسية اللاعب حارس.. ألغى الحكم الهدف لكن بالرجوع للفار تأكدت مشروعيته..

 

رغم المحاولات التي قام بها كل من نوح السعداوي وبن مالانكو، لم  يفلح أي منهما في تسجيل الهدف الرابع.. واستمر فريق وادي زم في هجوماته والضغط على مرمى الحارس الزنيتي لتثمر بهدف بعدما صد الزنيتي قذيفة من اللاعب أمغار من خارج مربع العمليات ليتصدى لها البحري بضربة رأسية ليودعها المرمى..

 

الحارس الزنيتي يرتكب نفس الخطأ الذي منح التعادل لفريق الفتح الرياضي، الدقائق الستة التي احتسبها الحكم برقية كوقت بدل ضائع لم يفلح فيها سريع وادي زم بتسجيل هدف التعادل، لتنتهي المباراة بأول فوز للرجاء وضمان ثلاثة نقط.