الأربعاء 24 فبراير 2021
مجتمع

ويعود البريديون لإعلان إضراب تصعيدي في هذه التواريخ

ويعود البريديون لإعلان إضراب تصعيدي في هذه التواريخ من وقفة احتجاجية للبريديين

أعلن بلاغ مشترك صادر عن الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، والنقابة الوطنية للبريد المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن "إضراب تصعيدي لمدة 72 ساعة أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 29 و30 و31 دجنبر 2020، مع مقاطعة كل أشكال المداومة والتعليمات الخارجة عن كل التنظيمات والقوانين".

 

البلاغ المشترك الذي توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، دعا الحكومة إلى ضرورة "احترام الحريات النقابية وإرساء حوار جاد وفعال ومنتج". وشدد على "حق البريديات والبريديين في الاستفادة من الزيادة الحكومية بناء على اتفاق 25 أبريل 2019"، فضلا عن "رفض المقترح القاضي بعدم استفادة كل البريديات والبريديون من الزيادة الحكومية أو حتى النقص منها".

 

وطالب البلاغ المشترك بـ "الطي النهائي لملف تعديل النظام الأساسي وكل ما يتعلق بالمرسوم، الاتفاق الإطار، الحماية الاجتماعية، تقاد وتغطية صحية تكميليين حقيقيين، مع التزام بريد المغرب وفرعه البريد بنك على حد سواء بالتنزيل السليم والموحد لما اتفق عليه من مضامين النظام الأساسي المعدل". وكذا بـ "التسريع بالتسوية الكاملة لوضعية إفراغ المستخدمين واحترام قرارات التفريغ داخل بريد المغرب وفرعه البريد بنك".

 

وشدد البلاغ على ضرورة "وضع حد عاجل للتدبير العشوائي للموارد البشرية بكل أقطاب بريد المغرب وفرعه البريد بنك"، مع الوقوف على أهمية "التسوية الفورية لجداول الداخلية المتراكمة لسنتي 2018 و2019 "، فضلا عن مطالبة البلاغ بـ "التسوية الشاملة لملفي حاملي الشهادات ودوي الأقدمية والكفاءة المهنية".