الثلاثاء 9 مارس 2021
مجتمع

الرصاص يلعلعُ بأزيلال بسبب غابة ومصالح الدرك تفتح تحقيقا

الرصاص يلعلعُ بأزيلال بسبب غابة ومصالح الدرك تفتح تحقيقا صورة من الأرشيف

دخلت قبيلتان في معركة على الحدود التي تفصلهما بإقليم أزيلال، السبت 28 نونبر 2020، مخلفة 3 جرحى في صفوف الأفراد المتعاركين .

 

وقالت مصادر "أنفاس بريس"، إن الأمر يتعلق بدوار اصفرصيد بسيدي بولخلف وأخرى بدوار وازنت بجماعة واولى الواقعة تحت نفوذ الإقليم السّالف الذكر، مشيرةً إلى أن المواجهات اندلعت بين القبيلتين بسبب الغابة التي يزعم كل طرف أنها في ملكيته، حيث أقدَم مشتبه فيه على استعمال بندقية خاصة بالقنص في ملكيته وأطلق أعيرة نارية، نتج عنه إصابة ثلاثة أشخاص بجروح، عجّلت بنقلهم إلى مستشفى دمنات لتلقي العلاجات الضرورية.

 

واستناداً إلى المصادر ذاتها، فإن عناصر الدرك الملكي حلت بعين المكان فور إشعارها بالنازلة، حيث قامت بإيقاف المتنازعين بما فيهم الشخص الذي أطلق الرصاص، وحجز السلاح الناري، حيث جرى وضع الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في الموضوع، وذلك لتحديد ظروف وملابسات الواقعة.