الأحد 28 فبراير 2021
مجتمع

نقابة العدل تقرر الخروج للاحتجاج بالدار البيضاء في هذا التاريخ

نقابة العدل تقرر الخروج للاحتجاج بالدار البيضاء في هذا التاريخ واجهة المحكمة بالدار البيضاء

على خلفية تصاعد الوضع الوبائي بالمحاكم قرر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل بالدار البيضاء، المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، "الدخول في برنامج نضالي، انطلاقا بوقفة احتجاجية يوم الأربعاء 2 دجنبر 2020 بمحاكم الدار البيضاء من الساعة العاشرة صباحا لمدة ساعة.

 

وترحم بيان المكتب المحلي، والذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، على أرواح شهداء الواجب المهني بسبب الإصابة بفيروس كورونا، خاصة في "أسبوع الحزن هذا الذي ودعنا فيه خيرة أطر كتابة الضبط والقضاء والمحاماة: الأساتذة أحمد ياسين ومحمد رفيق ونور الدين ستيري ومحمد نجمي وبلمليح"...

 

وثمن البيان مبادرة الرئيس الأول بالدعوة إلى انعقاد لجان اليقظة وبتوجيهات تحد من انتشار الوباء، "لكن مخرجات الاجتماعات جاءت معاكسة وأبقت على الوتيرة العادية للاشتغال في تغييب تام للوضع الوبائي بالدائرة القضائية و عدم تجسيد حقيقي لا للتوجيهات و لا للمناشير الصادرة مركزيا".

 

وسجل بيان المكتب النقابي "قلقه الكبير حول الوضع الوبائي بمحاكم الدائرة والمديرية الفرعية وتزامنه مع نوع من التراخي في التعاطي مع الحالات المصابة وحصر لوائح المخالطين، بعد ارتفاع نسب الإصابة يوميا و ظهور حالات الوفيات". مؤكدا على  أن "الوضع الوبائي  بالمحكمة الزجرية والمدنية يستوجب الإغلاق، وبالمحكمة الاجتماعية والتجارية والاستئناف والإدارية والمديرية الفرعية اعتماد التناوب حفاظا على حياة المرابطين في التقديم والجلسات والصناديق والمكاتب الخلفية في ظل عجز مكاتب الواجهة الحد من تدفق المرتفقين إلى عمق المحاكم".

 

ودعا البيان السلطة القضائية ووزارة العدل إلى "إغلاق مؤقت للمحكمة الزجرية والمدنية باعتبارهما بؤرة وبائية تفاديا للأسوء"؛ مشددا على ضرورة المواكبة المرحلية  باعتماد "مسطرة المقرر وتقليص عدد الجلسات والأبحاث وجلسات الجنحي العادي وتفادي التبادل الورقي للإجراءات وتفعيل المنصات لتقديم المذكرات وطلبات نسخ الأحكام والشواهد الضبطية على الأقل حتى تتم الفترة الأولى للتلقيح".

 

وحذر البيان من أن "الوضع الذي تعيشه هيئة كتابة الضبط الآن ما هو إلا مقدمات لما ستؤول إليه الأوضاع بالنظر إلى وضعها الملتبس في مشروع التنظيم القضائي بعد الملائمة الاستبعادية والتشييئية لموظفي كتابة الضبط"...