الخميس 3 ديسمبر 2020
خارج الحدود

تعيين الإرهابي الجزائري العنابي على رأس القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي

تعيين الإرهابي الجزائري العنابي على رأس القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الإرهابي الجزائري " أبو عبيدة يوسف العنابي"
أعلن تنظيم القاعدة الإرهابي في بلاد المغرب عن تعيين زعيم جديداً للتنظيم خلفاً لعبد المالك درودكال الذي قتل قبل خمسة أشهر في عملية للقوات الفرنسية شمال مالي.
وأوضح التنظيم، في شريط فيديو، تعيين الجزائريّ أبو عبيدة يوسف العنابي، الرئيس الحالي لـمجلس الأعيان الإرهابي الذي يعمل كلجنة توجيهيّة للجماعة الإراهبية.
وبحسب مركز الأبحاث الأمريكي (مشروع مكافحة التطرّف)، فإنّ هذا العضو ‏السابق في"الجماعة السلفيّة للدعوة والقتال" الجزائريّة المدرج على اللائحة الأمريكية السوداء للارهابيين الدوليّين، هو أيضاً مسؤول الفرع الإعلامي في “القاعدة في بلاد المغرب” ويَظهر بانتظام ‏في مقاطع الفيديو التي ينشرها التنظيم. ‏
ووفقاً للمعلومات المتوفرة عن العنابي، اسمه الحقيقي مبارك يزيد، وكنيته "أبو عبيدة يوسف العنابي" ولد في الجزائر، وهو واحد من مؤسسي التنظيم الإرهابي "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" بالجزائر عام 2004 مع الإرهابي عبد المالك درودكال، والتي ارتكبت عدة عمليات إرهابية ضد مدنيين وقوى الأمن خصوصاً بالمناطق الشرقية من الجزائر.
ويعتبر العنابي واحداً من أكثر الإرهابيين دموية في منطقة المغرب العربي والساحل. وكان الإرهابي أبو عبيدة العنابي واحداً من المؤسسين للتنظيم الإرهابي "نصرة الإسلام والمسلمين" في شمال مالي، وهو التنظيم الذي ضم الجماعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة الأم في المغرب العربي والساحل.