الخميس 28 يناير 2021
رياضة

نزول بني ملال وخريبكة للقسم الثاني يتسبب في انتكاسة رياضية بالجهة

نزول بني ملال وخريبكة للقسم الثاني يتسبب في انتكاسة رياضية بالجهة

في الوقت الذي تتنافس فيه جهات المملكة (12 جهة)، على الصعيد الوطني، من أجل تحقيق مكتسبات جديدة ذات تميز على كل الأصعدة، خيبت جهة بني ملال خنيفرة آمال أبناء هذه الجهة، والمهتمين بالقطاع الرياضي بشكل خاص.

 

خيبة الآمال هذه كانت صادمة؛ فريقان ينتميان للبطولة الاحترافية، وهما في الآن نفسه ينتميان لنفس الجهة ينزلان للقسم الثاني.

 

قرار النزول مؤشر على وجود مجموعة من الإجراءات السلبية، من ضعف التسيير والتأطير والاختيارات غير الموفقة للأطر التقنية واللاعبين. وهو ما جعل الجماهير الرياضية بهذه الجهة مستاءة لنزول فريقين دفعة واحدة يمثلان الجهة بالبطولة الاحترافية لكرة القدم.

 

فهل هذا النزول سببه كامن في ضعف الجانب المالي، أم في سوء تدبيره، أم أن الأمر يتعلق بضعف التسيير وضعف التأطير؟؟

 

إن الوصول إلى نقط الخلل يمكن من رسم مسار رياضي جديد قادر على العودة السريعة للبطولة الاحترافية. فالرياضيون بجهة بني ملال خنيفرة يعقدون آمالهم حاليا على القرار المرتقب من طرف الجامعة، والمتوقع أن يتم إلغاء النزول، لكن لحد الآن لا شيء تم تطبيقه بشكل رسمي.