الأربعاء 27 يناير 2021
سياسة

العملاق "غوغل" يوجه صفعة قوية للبوليساريو بنشره خريطة المغرب كاملة غير مبتورة

العملاق "غوغل" يوجه صفعة قوية للبوليساريو بنشره خريطة المغرب كاملة غير مبتورة خريطة المغرب كما نشرها المحرك "غوغل"

لأول مرة قامت الشركة العملاقة "غوغل" بنشر خريطة المغرب غير مبتورة، بعد أن دأبت في السنوات الماضية على نشرها مع خط فاصل بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

 

ويعد ما قامت به شركة "غوغل" نتيجة لوعيها الحقيقي بالحدود التاريخية والسياسية للمملكة المغربية، بعيدا عن الأسطوانة المشروخة لجبهة البوليساريو، التي حاولت خداع الرأي العام العالمي من خلال الادعاء بانتمائها إلى حركات التحرر، وبكونها تسعى إلى ما تسميه "حق تقرير المصير" للشعب الصحراوي، علما أن الأقاليم الجنوبية، وكما تؤكد ذلك مختلف الدلائل التاريخية والجغرافية والسياسية جزء لا يتجزأ من المملكة المغربية على مر التاريخ، إذ كانت هذه الأقاليم ترزح تحت نير الاستعمار الإسباني، على غرار الأقاليم الشمالية، وبعد حصول المغرب على الاستقلال عام 1956، ظلت هذه الأقاليم تحت إدارة الاستعمار الإسباني، بالمقابل تمكن من استرجاع طرفاية طانطان وسيدي افني، قبل أن يقرر الملك الراحل الحسن الثاني تنظيم المسيرة الخضراء عام 1975 لاسترجاع الأقاليم الجنوبية، وبدل أن تساند الجزائر استكمال المغرب لوحدته الترابية، قررت دعم حركة انفصالية حديثة النشأة وهي جبهة البوليساريو وأمدتها بالسلاح والعتاد الحربي، من أجل فصل المغرب عن صحرائه..

 

هذا وتعد خطوة المتصفح العملاق، نصرا إعلاميا جديدا، ينضاف إلى سلسلة الانتصارات التي حققتها البلاد، بعد إقدام الانفصاليين على قطع معبر الكركرات أمام مرأى ومسمع من الرأي العام الدولي، وتدخل القوات المسلحة المغربية بمهنية واحترافية كبيرة لتأمين المعبر دون إراقة قطرة دم واحدة، وبعد صدور العديد من البيانات الداعمة للتدخل المغربي في الكركرات من دول عربية وإفريقية.