الخميس 3 ديسمبر 2020
مجتمع

بسبب بطء إعادة تعبيد الطريق.. تناسل حوادث السير وإزهاق الأرواح بين بوزنيقة وبنسليمان

بسبب بطء إعادة تعبيد الطريق.. تناسل حوادث السير وإزهاق الأرواح بين بوزنيقة وبنسليمان إعادة تعبيد الطريق الرابطة بين بنسليمان وبوزنيقة استغرق أكثر من خمس سنوات وحوادث السير مستمرة!!

يتساءل الرأي العام بإقليم بنسليمان، باستغراب كبير، عن: كيف استغرق إعادة تعبيد الطريق الرابطة بين بنسليمان وبوزنيقة مدة زمنية فاقت أكثر من خمس سنوات، ومازالت الأشغال متواصلة حاليا؟

 

سؤال عريض يبقى مسؤولو قطاع التجهيز هم المطالبون بالإجابة عنه، خاصة وأنه تعاقب على مديرية التجهيز، في ظل إصلاح هذه الطريق، ثلاثة مدراء لم ينجحوا كلهم في إتمام الأشغال بهذه الطريق، التي شكل إصلاحها مشاكل كبير لمستعليها، وتسببت في حدوث عشرات حوادث السير أزهقت فيها عشرات الأرواح. ومن حوادث السير التي لن ينساها الرأي العام ببنسليمان، انقلاب حافلتين للنقل العمومي في مناسبتين خلفت وفيات ومعطوبين...

 

مسؤولية مندوبية التجهيز لم تتوقف عند حدود بطء الأشغال وعدم إنجاز هذه الطريق في ظرف زمني منطقي، بل تعدت مسؤوليتها لتشكل بالأساس غياب علامات التشوير، وهو الإشكال الذي لا يزال مطروحا في الوقت الراهن، وبسببه يتم تسجيل العديد من حوادث السير. فضلا عن أن الطريق الرابطة بين بنسليمان وبوزنيقة شكل إصلاحها العديد من المشاكل المرتبطة ببطء إنجاز الأشغال وبعرقلة السير العمومي التي تسببت في العديد من حوادث السير.

 

فلماذا ظلت وزارة التجهيز تلعب دور المتفرج في هذا الواقع المتردي؟