الخميس 20 يناير 2022
مجتمع

مدرسو الفلسفة يفتحون ملف الساعات الإضافية بالمديرية الإقليمية بخريبكة ..إقرأ التفاصيل

مدرسو الفلسفة يفتحون ملف الساعات الإضافية بالمديرية الإقليمية بخريبكة ..إقرأ التفاصيل جشع أساتذة الدروس الخاصة
سجل بيان مكتب فرع الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة بخريبكة بامتعاض شديد الخرق السافر للمذكرة الوزارية رقم 109 الصادرة بتاريخ 03 شتنبر 2008 التي ترخص لأطر هيئة التدريس بإنجاز ساعات إضافية بمؤسسات التعليم الخصوصي والمحددة في ست ساعات أسبوعياً وعند الضرورة في ثمان ساعات من طرف مجموعة من أساتذة الفلسفة بالمديرية الإقليمية لخريبكة.
وأوضح نفس بيان، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، بأنه "رغم مراسلتنا للمدير الإقليمي بخريبكة في الموضوع و إلحاحنا المستمر على اتخاذ ما يلزم من إجراءات في حق هذه الفئة الخارجة عن القانون، إلا أنه للأسف الشديد جوبهت شكايتنا بالتسويف والمُماطلة".
وأضاف البيان موضحا بأن قد " تم إطمار هذا الملف تحت مبررات تدخل كلها في تطمينات ووعود لا أساس لها من الصحة و لم تدخل في إطار الجدية و الحزم للضرب على أيدي هؤلاء الأساتذة الذين لم يحترموا الضوابط القانونية المنظمة للساعات الإضافية كما هي منصوص عليها في المذكرة المذكورة أعلاه".
في هذا السياق ندد بيان مكتب فرع الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة بخريبكة بقوة لـ "عدم التصدي لهؤلاء الأساتذة الذين لم يحترموا المذكرة الوزارية رقم 109 الصادرة بتاريخ 03 شتنبر 2008 والمنظمة لإنجاز الساعات الإضافية في مؤسسات التعليم الخصوصي".
وحمل بيان رفاق الشرقي معانيد "الجهات المسؤولة بالمديرية الإقليمية ما قد يترتب على هذا الخرق السافر من تبعات". داعيا الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة في شخص مكتبها الوطني للتدخل لفك خيوط هذا الملف الذي طال أمده.
ولم يفت البيان أن يحمل لـ "الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مسؤولية عدم البت في مثل هكذا مشاكل تربوية تتخبط فيها المديرية الإقليمية بخريبكة".
وفي هذا الصدد أعلن مكتب الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة فرع خريبكة عن "نيته الصادقة في ممارسة مهنة تدريس الفلسفة في ظروف قانونية وأخلاقية" محملا الجهات المعنية بالقطاع مسؤولية "تفاقم مشاكل التدبير التربوي على الصعيد الإقليمي بخريبكة وما قد يترب عن ذلك في حال التغاضي عن مثل هكذا ممارسات لا أخلاقية".