الأربعاء 27 يناير 2021
كتاب الرأي

نادية واكرار: بعض دعامات الفكر المتطرف

نادية واكرار: بعض دعامات الفكر المتطرف نادية واكرار
يقوم التطرف على دعامات أساسية يهدف من خلال هذا الفكر الإرهابي اللاإنساني إلى:
- تشويه المعتقد الديني والاديولوجي والهوية الفردية والجماعية.
-العودة إلى التخلف وبدائية العيش وتفادي كل أنواع العصرنة ومواكبة التقدم التكنولوجي.
-التطرف إستراتيجية محكمة و سياسة ممنهجة أساسها تحطيم الدين و المعتقد المتزن والمعتدل !!
- التشدد في طرح المواضيع والأحداث وكذا الأحاديث والنصوص الدينية و الملفقة والكاذبة !!
- الإستهتار والتلاعب بالنص الديني و تسييس النصوص المرجعية و الدينية !!
- تشويه و تلويث الموروث الثقافي والمعتقداتي و تفقيه وتسييس الإعلام بهدف التنميط و تخريب هوية الشعوب .
- يعتمدون على التهكم، الهجوم و التخريب والتكفير بمجرد اختلاف في النقاش أو في الأفكار ناهيك عن الاختلاف الديني الأيديولوجي والعرقي. 
- تدمير ومسح الثقافات والمعالم والآثار والأديرة...  
- الجامعات و المعاهد و المؤسسات التعليمية ودور الإدماج و التنمية في نظرهم  أوكار الفسق وتلقين الجهل والكفر.
- المرأة عورة، بكل ما تحمله الكلمة من معنا قدحي و تشييئي لها ..
- رفض الحضارة الغربية وبما تحمله في طياتها من تقدم وعلم ومعرفة... فكل تقدم وتطور فتنة وكل فتنة حرام وكل حرام كفر ...يرفضون كل ما يسعى إلى رقي العقول والنفوس.
- العدل بين الناس كفر والسند والأجور رِدة ...حرام، و حرية الفكر وتطبيق المقاربة التشاركة فتنة، الحقوق والواجبات  حرام، السياحة حرام، الفنون حرام، والموسيقى والغناء والتمثيل والسينما كلها حرام..... ولا يحل مما تبقى سوى فتنهم، تفجيراتهم وقتلهم للابرياء.
تتوارى  الأحداث الواحدة تلوى الأخرى... تستيقظ حينها الصحافة الصفراء و ويليه الرأي العام...
  تتعدد الروايات ....فتتغذى الأنامل حينها بكل ما أوتيت به العقول من صيغ الكلام ومحاسن اللغة و الإلقاء.... فتجد كل كما يقال:" الكل يلغي بلغاه". صور وفيديوهات تشعل غضب الشعب وتوقد  كل احاسيسه  ومشاعره... ينتفض....ظنا منه أنه يواكب.... غير أنه لا يواكب إلا أوهاما تم بيعها للعقول السادجة..
     نادية واكرار، باحثة دكتوراه جامعة ابن زهر