الأحد 29 نوفمبر 2020
كتاب الرأي

نوفل البعمري: من أجل حملة وطنية لدعم جنودنا بالصحراء المغربية

نوفل البعمري: من أجل حملة وطنية لدعم جنودنا بالصحراء المغربية نوفل البعمري
حجم الاستفزاز الذي تعرض له الجنود المغاربة من طرف العصابة التي ارسلتها الجبهة للنقطة المعروفة  بأمهيريز، لا يضاهيها استفزاز وتحرش و محاولة جر الجنود المغاربة إلى مواجهة مع عصابة الجبهة، ورغم كل تلك الاستفزازات ومن خلال الفيديوهات التي نشرت حول الواقعة التي تؤكد أن الجبهة قد جن جنونها وتؤكد بالمقابل كذلك  على رباطة جأش هؤلاء الاشاوس من الجمود الابطال المغاربة من أفراد القوات المسلحة الملكية، وعلى برودة أعصابهك و لامبالاة قاتلة لتلك العصابة ... 
بدون أية شعبوية، علينا أن نعترف بأن هناك  من هو على خط المواجهة مع العدو من يضحي ومن يحافظ على أمننا وأمن الوطن...
هناك منا من اختار التضحية بصمت ودون أية منّـة على الوطن وعلى المغاربة....
هناك منا من واجه الخطر بشكل حقيقي....
هناك من يمارس بطولة حقيقية و ليست لك المصطنعة المختبئة وراء وسائل التواصل الاجتماعي....
هناك جزء منا و من الوطن، من يقوم بواجبه في صمت، وفي بطولة قل نظيرها وبروح وطنية جد، جد،عالية....
علينا أن نستحيي قليلا من أنفسنا و مما نزايد به على الوطن.
كل الشموخ والاجلال لهؤلاء الجنود و لغيرهم ممن يقفون على خط النار.
حان الوقت لنطلق حملة وطنية لدعم جنودنا، ولنعلن لهم انهم ليسوا وحدهم، حماة الوطن وحماة الحدود...