الأحد 29 نوفمبر 2020
فن وثقافة

"إيماج فاكتوري" تربح رهان مسلسل "هاينة" في التلفزة ومواقع التواصل

"إيماج فاكتوري" تربح رهان مسلسل "هاينة" في التلفزة ومواقع التواصل هاينة طفلة وشابة

طفلة صغيرة (زينب عبيد) تنتقل إلى العيش بمدينة الدار البيضاء، كخادمة في أحد البيوت الراقية... تصبح لديها علاقة حب مع ابن سيدة البيت (أنس الباز)... ينسجان معا قصة حميمية، تتحول بمرور الأيام إلى مشاكل ومشادات، تجعلهما يعيشان حياة صعبة"... هذه حكاية فيلم جميل، محبوكة قصته بدقة، مستخلصة من وضع اجتماعي واقعي يعيشه العديد من الناس في حياتهم اليومية.

 

"هاينة" هو اسم المسلسل المغربي الذي يعرض حياة هذه الطفلة وما جرى لها بعد أن شب عودها. هو (أي المسلسل) من إنتاج "إيماج فاكتوري"؛ لقي صدى كبيرا، ونسبة مشاهدة عالية في بداياته، حتى أصبح اسمه ينافس المسلسلات المغربية الأخرى التي تعرض هذه السنة... سواء في التلفزة على القناة الأولى أو في اليوتوب.

 

 

ودائما يكون السر وراء نجاح مسلسل ما في الواقعية والأحداث الحقيقية المستوحاة من الواقع المعيش، وهذا هو ما تميز به مسلسل "هاينة"، الذي قام بتشخيص أدواره: زينب عبيد، أنس الباز، سعيدة باعدي، إلى جانب نعيمة بوحمالة وآخرين... وقد استغرق تصويره شهورا عديدة، نظرا لمزامنته مع الحجر الصحي وفيروس كورونا..

 

للإشارة فـ "إيماج فاكتوري" من الشركات المعروفة التي وضعت بصمة كبيرة في الإنتاجات بالمغرب، وكذلك بنجاح مسلسلاتها التي تسجل مشاهدات عالية. ومن بين المسلسلات الرمضانية التي أنتجتها شركة "فاكتوري" ولقيت نجاحا، نذكر: "الطوندونس"، "وعدي"، "قضية العمر"، "الوجه الآخر" "هينة"، "هي"، "ولا عليك"، "الله يسامح"، "الطريق إلى كابول"...