الأربعاء 20 يناير 2021
اقتصاد

جمعية وكالات بجهة الرباط تحذر المواطنين من منتحلي صفة وكيل أسفار

جمعية وكالات بجهة الرباط تحذر المواطنين من منتحلي صفة وكيل أسفار ينبغي توخي الحذر والتأكد من هوية الكيانات التي تنظم رحلاتهم

أهابت الجمعية الجهوية لوكالات الأسفار بجهة الرباط سلا والقنيطرة، بالمواطنين، أيا كانت وجهة سفرهم، توخي الحذر والتأكد من هوية الكيانات التي تنظم رحلاتهم.

 

جاء ذلك في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، وأكدت الجمعية أنها ستبقى إلى جانبهم ورهن إشارتهم للحصول على أية معلومات، مع إمكانيتهم أيضًا الاتصال بالمندوبيات الجهوية للسياحة في جميع ربوع المملكة.

 

وتواصل الجمعية الجهوية لوكالات الأسفار بجهة الرباط سلا والقنيطرة مكافحتها للممارسة الغير القانونية لمهنتها، وذلك وفاء منها بالتزاماتها وقصد حماية قطاع نشاطها وكذلك السياح المغاربة والأجانب.

 

وأعربت الجمعية عن خالص شكرها وامتنانها للسلطات المحلية والوطنية التي أكدت تضامنها مع وكالات الأسفار في هذه الظروف التي تشهد أزمة غير مسبوقة، ولاسيما: ولاية جهة الرباط سلا والقنيطرة، مصالح الأمن الوطني، الوكيل العام لجلالة الملك، رئاسة النيابة العامة، الدرك الملكي، المديرية العامة للضرائب، والمندوبية الجهوية للسياحة. حيث أنه بعد تلقي شكاوى ومطالب وكالات الأسفار، "أظهرت هذه السلطات قدرا كبيرا من الاستماع والتفهم ووعدتنا بالتعاون المثمر على المدى القصير والمتوسط من أجل تطهير وتنظيم قطاع الأسفار. وقد بدأ هذا التعاون بالفعل بفضل العديد من الإجراءات التي تم اتخاذها بالتنسيق مع الهيئات المذكورة أعلاه".

 

وختمت الجمعية بلاغها بالتأكيد أنه جزء من منظومة مقننة وشفافة من شأنها أن تحمي، أولاً وقبل كل شيء، المستهلك المغربي الذي، لأسباب اقتصادية أو غيرها، يثق أحيانًا ببعض الدخلاء من منتحلي صفة وكيل أسفار، وغالبًا ما يجد نفسه ضحية لعمليات الاحتيال والنصب وبدون أي ضمان لحقوقه.