الجمعة 23 إبريل 2021
مجتمع

قياديون في جمعية حقوق الإنسان يكشفون المستور.. تشهير وفساد مالي واستبداد

قياديون في جمعية حقوق الإنسان يكشفون المستور.. تشهير وفساد مالي واستبداد خديجة الرياضي الرئيسة السابقة وعزيز غالي رئيس الجمعية الحالي
ندد 17 عضوا في اللجنة الإدارية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بما اعتبروه "التدبير اللاديموقراطي" للجمعية.
وأحاط المحتجون في رسالة توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، رئيس الجمعية وأعضاءها بأنهم مقاطعون لأشغال اجتماع اللجنة الإدارية في دورتها السابعة.
"إذ نبهنا مرارا لتجاوزات في الاجتماعات السابقة للجنة الإدارية، لكن للأسف لم نتلق أي تجاوب أو إحساس بالمسؤولية"، يقول المحتجون، مضيفين "ونحن نخبركم بأننا قررنا مقاطعة أشغال اللجنة الإدارية، في دورتها السابعة المقررة يوم 10 أكتوبر 2020،احتجاجا على الممارسات اللاحقوقية التي تكررت حتى أضحى معها الوضع لا يمكن السكوت عنه، وهي على الشكل التالي: 
1 .عدم التزام بقرار الجمعية والمتعلق بعدم المشاركة في الأنشطة المنظمة من طرف إحدى الجماعات الدينية.
2 .الاحتكام للمنطق العددي ضدا على ما تم عليه المؤتمر من توافق. 
3 .التدبير اللاديموقراطي للقضايا الخلافية وفرض سياسة الأمر الواقع. 
4 .الزج بالجمعية في متاهات وملفات غير حقوقية، تخدم أجندات مجهولة.
5 .التشهير بالعديد من المشتكيات والمشتكين مما يضرب مصداقية الجمعية. 
6 .عدم تحيين لائحة التكليفات داخل الجمعية والإبقاء على أعضاء سابقين محددين، مما يحرم الشابات والشباب الأعضاء الجدد من التكوين. 
7 .الانتقائية وازدواجية المعايير في حضور المناضلين للمحطات الدولية.
8 .ضبابية في مالية الجمعية واللبس الذي يشوب التقارير المالية المقدمة في دورات اللجنة 
الإدارية. 
9 .الإساءة المقصودة لعضوات وأعضاء الجمعية وتخوينهم عند كل نقطة خلافية".
وختم المحتجون رسالتهم بالتأكيد على غياب أي إرادة حقيقية لتغيير المنهجية التسلطية التي يفرضها الفصيل 
المهيمن، مما أوصل الجمعية للنفق المسدود، وجعل العمل الوحدوي أمام اختبار صعب، لذا على الجميع تحمل مسؤوليته التاريخية للخروج من هذا المأزق".
وقد وقع على الرسالة التالية أسماؤهم: وفاء بدري، نعيمة العلمي، أسماء الفقير، حليمة قرقوبي، نزهة العزوزي، حليمة مرسلي، فاروق المهداوي، عبد العزيز بلحسن، سعيد بنحماني، ابراهيم ميسور، عمار الوافي، ناجي الكمري، ابراهيم حشان، حسن الحرشي، الحسين الحدودي، رشيد رقمي، زكرياء مولاي عمر.