الثلاثاء 22 يونيو 2021
مجتمع

جبهة مناهضة التطرف تضع خارطة نجاح مكتب برنامج مكافحة الإرهاب

جبهة مناهضة التطرف تضع خارطة نجاح مكتب برنامج مكافحة الإرهاب أكدت الجبهة أنه يجب أن تكون مشاركة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب مع المجتمع المدني ذات مغزى
أصدرت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب / المغرب، بيانا بخصوص توقيع المغرب يوم الثلاثاء 6 أكتوبر 2020 اتفاقا مع الأمم المتحدة لإنشاء مكتب برنامج مكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا التابع لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.جاء فيه ما يلي:
سجلت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب باهتمام كبير وتأييد مطلق توقيع المغرب اليوم الثلاثاء 6أكتوبر 2020 اتفاقا مع الأمم المتحدة لإنشاء مكتب برنامج مكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا التابع لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.
وتود الجبهة أن تذكر إن أهم التوجيهات الأممية الحقوقية ترتكز على ضرورة:
إقامة تحالف واسع يشمل الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات متعددة الأطراف وجميع من بمقدورهم أن يُحدثوا التغيير ،فأهمية إشراك المجتمع المدني في منع ومكافحة التطرف العنيف (P / CVE) وجهود الإرهاب متجدرة في استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب وهي معترف بها جيدًا في قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذات الصلة.
على وجه التحديد، حيث قررت الدول الأعضاء" تعزيز مشاركة المجتمع المدني في حملة عالمية ضد الإرهاب وإدانته. كما يقر تقرير الأمين العام الذي يحتوي على خطة العمل لمنع التطرف العنيف أيضًا بأهمية إشراك المجتمع المدني في جهود منع التطرف العنيف / مكافحة التطرف العنيف.
كما تؤكد مبادئ مدريد الإرشادية (2015) وملحقها (2018) على أهمية المشاركة المجتمعية ومشاركة المجتمع المدني في معالجة الظاهرة باعتبار ان جهات النظر منظمات المجتمع المدني حاسمة لإعادة تأهيل المقاتلين الإرهابيين الأجانب العائدين وأسرهم بشكل فعال في سياق محدد وإعادة إدماجهم.
ومن المهم الإشارة أنه خلال الأسبوع الافتتاحي للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الذي عقد في الفترة من 25 إلى 29 يونيو 2018، اعتمدت الجمعية العامة قرارًا توافقيًا بشأن المراجعة السادسة للاستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب التي تُعقد كل سنتين ، لتشجيع "الدول الأعضاء وفرقة العمل المعنية بتنفيذ مكافحة الإرهاب لتعزيز المشاركة مع المجتمع المدني ولدعم دوره في تنفيذ الاستراتيجية.
ويكمن الهدف من استراتيجيه إشراك المجتمع المدني لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب هو تعبئة المجتمع المدني بشكل أفضل كجزء من نهج يشمل المجتمع بأسره لمنع ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، هذا الجهد سيكون شاملاً ويسعى للحصول على خبرة المجتمع المدني عبر نطاق الإستراتيجية، وسيكون التركيز بشكل خاص على الاستفادة من خبرة المجتمع المدني في المجالات الرئيسية الثلاثة وهي النوع الاجتماعي والشباب وحقوق الإنسان.
وبهذه المناسبة مناسبة توقيع هذه الاتفاقية نذكر و نؤكد على ضرورة إعمال المبادئ التوجيهية لمشاركة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب مع المجتمع المدني بناءً على أفضل الممارسات حسب ما يلي:
-التمثيل، سيكفل مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب التمثيل المناسب للجغرافيات والجنس والعمر في مشاركته مع المجتمع المدني.
-عدم إلحاق الضرر، سيجري مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب تقييمات للمخاطر ويطور تدابير التخفيف مع شركاء المجتمع المدني لتجنب تعريضهم للمخاطر التي قد تنشأ بسبب تعاملهم مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.
-الشمولية، لن يستبعد مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بشكل تعسفي منظمات المجتمع المدني من المشاركة في أنشطته، وسيضع معايير واضحة وشفافة للمشاركة.
- الاستقلالية، ينبغي أن تعمل منظمات المجتمع المدني العاملة مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بشكل مستقل.
-الشرعية، يجب أن تكون مشاركة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب مع المجتمع المدني ذات مغزى من خلال ضمان مراعاة آراء المجتمع المدني بشكل مناسب في سياسات وبرامج مكافحة الإرهاب ومكافحة التطرف العنيف ومكافحة الإرهاب وأن كيفية القيام بذلك يتم إبلاغهم بها. كما يجب أن تكون المشاركة منظمة ومنهجية وتلتزم بمجموعة متسقة من الإرشادات والمبادئ.
-التنوع ،ينبغي لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب أن يحترم تنوع آراء المجتمع المدني وألا يتوقع من المجتمع المدني التحدث بصوت واحد.
-المساءلة المتبادلة، ينبغي أن يتفق كل من مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب وشركاء المجتمع المدني على اختصاصات المشاركة ، والتي يتحمل كل طرف مسؤوليتها.
-الشفافية، ينبغي أن تكون القرارات المتخذة فيما يتعلق بمشاركة المجتمع المدني ومعايير المشاركة شفافة ومتاحة بسهولة. يجب أن تكون هناك طريقة للطعن في القرارات التي يُنظر إليها على أنها تعسفية أو غير عادلة.
وبهذه المناسبة وتبعا لهذه الخطوة الرائدة أمميا ووطنيا تعلن الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب عن إطلاق دينامية لإقامة برنامج عمل إشراك المجتمع المدني في دينامية إنشاء مكتب برنامج مكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا التابع لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، حتى يتسنى ضمان مشاركة المجتمع المدني، حسب الاقتضاء، وعلى أساس أن آراء المجتمع المدني تنعكس في سياسات وبرامج مكتب برنامج مكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا هذا وفق المبادئ التوجيهية السالفة الذكر.
منسقا الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والارهاب، محمد الهيني، مولاي احمد الدريدي